آذربيجان ترفض انتقادات إيران حول شراء أسلحة من إسرائيل

بواسطة f 35

رفضت آذربيجان انتقادات إيران بعدما اشترت باكو اسلحة بقيمة 1.5 مليار دولار من اسرائيل، العدو اللدود للجمهورية الاسلامية. وأكدت وزارة الخارجية الآذربيجانية ان شراء هذه الاسلحة الذي اعلنته وكالات الانباء الإيرانية ولم تؤكده باكو، لا يهدد إيران.

وقال المتحدث باسم الوزارة الآذربيجانية علمان عبدولاييف ان "سياستنا الخارجية ليست موجهة ضد احد". وكان سفير آذربيجان في طهران استدعي الثلاثاء الى وزارة الخارجية الإيرانية حيث تلقى تحذيرا بأن إيران لن تسمح لاسرائيل باستخدام آذربيجان للقيام ب"اعمال ارهابية" ضد إيران.

وقد اتهمت إيران في 12 شباط/فبراير آذربيجان بالتعاون مع اجهزة الاستخبارات الاسرائيلية وتسهيل عمليات اغتيال العلماء النوويين الإيرانيين في السنوات الاخيرة. وذكرت وكالات الانباء الإيرانية الثلاثاء ان سفير آذربيجان جوانشير اخوندوف اعترف بشراء اسلحة قائلا انها ستستخدم "لتحرير الاراضي المحتلة من آذربيجان"، ملمحا بذلك الى النزاع مع ارمينيا للسيطرة على منطقة ناغورني قره باخ.

ومنطقة ناغورني قره باخ الآذربيجانية التي تسكنها اكثرية ارمنية وضمتها آذربيجان خلال الحقبة السوفياتية، اعلنت استقلالها الذي لم تعترف به المجموعة الدولية بعد حرب اسفرت عن 30 الف قتيل ومئات الاف اللاجئين بين 1988 و1994.

ووقع وقف لاطلاق النار في 1994 لكن باكو ويريفان لم تتوصلا الى الاتفاق على وضع المنطقة التي ما زالت مصدرا للتوتر في منطقة جنوب القوقاز الاستراتيجية الواقعة بين إيران وروسيا وتركيا

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا