الاخبار العالميةشمال افريقيا

الجيش الليبي يستعد لدخول ميدان الشهداء في طرابلس

لفت ضابط عمليات ​اللواء​ 73 مشاة التابع للقوات المسلحة العربية الليبية العميد صالح بوحليقه الى أن “قوات ​الجيش الوطني​ الليبي تستعد لدخول وسط ميدان الشهداء بالعاصمة ​طرابلس​”، مشيرا إلى أن “مطادرة المسلحين ستبدأ بعد نجاح خطة استنزاف العدو”.

واشار بوحليقه في تصريح صحفي الى إن “الجيش الوطني الليبي سيدخل في مرحلة جديدة ونصبح على أبواب ساحة شهداء الكرامة اي ميدان الشهداء وسط طرابلس”، مضيفا: “العدو ينهزم ويتشتت ويبدأ بالهرب من المواجهة في أرض المعركة إلى طريقتهم الإرهابية المعتادة داخل المدينة”.

وردا على سؤال المواجهات التي ستحدث عند دخول الجيش وسط العاصمة أكد على أن “نعم ستبدأ المطاردة بعد أن نجحت خطة استنزاف العدو في محاولات عديدة لاحتلال نقطة تمركز لوحداتنا العسكرية في ما يزيد عن 37 معركة في العاصمة الليبية طرابلس”.

الجيش الليبي يوجه نداء لشباب طرابلس

وكان الجيش الليبي قد وجه نداءا لشباب طرابلس للتحرك عند وصول إشارة لهم لفتح الطرق لوحدات الجيش عند دخولها طرابلس“.

وخص النداء الذي وجهته شعبة الإعلام الحربي التابعة للقوات المسلحة الليبية شباب فشلوم ، زاوية دهماني، الظهرة، شارع الزاوية، تاجوراء،الغرارات، سوق الجمعة، عرادة، قرجي، بلكامل، الحي الإسلامي ، غوط الشعال، شارع 10 و 9و11 .، حي الأندلس ،قرقارش، السياحية ،الشعبية ، السراج ،قرية البوعشي، كشلاف، الدرييي، الرياضية ، قرية صالح، راس حسن ،بن عاشور، وسط المدينة ، لهاني ، صلاح الدين، بو سليم ، المشروع ، الهضبة طول ،و الهضبة الخضراء و الهضبة القاسي .

وأكدت الشعبة أن الخروج سيكون ليلا لفتح الممرات للجيش الوطني النظامي ومساندته في أي لحظة وفقا للإشارة التي سترسل

وأكد المسؤول الإعلامي في غرفة عمليات الخليج العسكرية حسن طاهر لـ ”إرم نيوز“ أن هذا النداء دعوة لالتحام الشباب المؤيد للجيش مع القوات المسلحة وإيذانا ببدء عملية عسكرية كبرى لتحرير العاصمة.

وكان الجيش الوطني الليبي تمكن من بسط سيطرته الكاملة على منطقة “ خلة الفرجان“ التي تبعد زهاء ١٠ كم عن مركز العاصمة طرابلس وأحرز تقدما في محاور قتالية أخرى.

وأكد آمر غرفة عمليات المنطقة الغربية اللواء عبدالسلام الحاسي انطلاق الموجة الثانية من عملية طوفان الكرامة التي ستكون حاسمة لتحرير العاصمة من براثن المليشيات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق