الاخبار العالمية

البنتاغون يؤجل ردها على إستلام تركيا إس 400!

أفادت وزارة الدفاع الأمريكية بإلغاء مؤتمرها الصحفي الخاص الذي كان من المقرر عقده الجمعة، للإعلان عن الرد على بدء استلام تركيا منظومات الصواريخ الروسية “إس-400”.

وقال البنتاغون لوسائل الإعلام التي انتظرت هذا الإعلان على مدار نحو 5 ساعات، إن “المؤتمر الصحفي لن يعقد اليوم” دون ذكر موعده.

كما أكد البنتاغون أن القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، أجرى اتصالا هاتفيا مع وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، لبحث موضوع “إس-400″، من دون الكشف عن فحوى المحادثات.

وسبق أن قال البنتاغون إنه سيعقد الجمعة مؤتمرا صحفيا خاصا لإعلان رده على بدء عملية توريد منظومات “إس-400” إلى تركيا وسيشارك فيه كل من مساعدة وزير الدفاع الأمريكي لشؤون الاستحواذ والدعم الذاتي، إيلين لورد، ونائب مساعد وزير الدفاع للشؤون السياسية، ديفيد تراختنبيرغ.

تركيا بدأت إستلام إس 400

وأعلنت موسكو وأنقرة، صباح الجمعة، بدء استلام تركيا منظومات الصواريخ للدفاع الجوي من طراز “إس-400″، حيث هبطت 3 طائرات شحن روسية في أحد مطارات أنقرة العسكرية، تحمل على متنها أجزاء من هذا السلاح.

وسبق أن أكدت تركيا مرارا بما في ذلك على لسان رئيسها، رجب طيب أردوغان، أن صفقة شرائها منظومات “إس-400” والتي تم إبرامها عام 2017 لا رجعة عنها، رغم التهديدات بالعقوبات من قبل الولايات المتحدة، التي تعارض بشدة تطبيق هذا الاتفاق، قائلة إن نشر تركيا الصواريخ الروسية على أراضيها سيؤثر سلبا على نظام الدفاع لدول الناتو.

أنقرة مهتمة بمنظومة باترويت الأميركية

وكان ​وزير الدفاع التركي​ ​خلوصي آكار​ أبلغ في اتصال هاتفي نظيره الأميركي ​مارك إسبر​ اهتمام ​أنقرة​ ب​منظومة​ باترويت الأميركية، مؤكداً أن “صفقة إس_400 الروسية لا تعني تغيير توجه أنقرة الاستراتيجي”، مشيراً إلى أن “وفدا عسكريا أميركيا سيأتي إلى أنقرة الاسبوع المقبل لمناقشة المنطقة الآمنة في سوريا”.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية قد أكدت أن “موقفنا لم يتغير بشأن دور تركيا في برنامج الطائرة المقاتلة اف-35″، مشددة على أن “تركيا لا يمكنها أن تمتلك طائرات اف-35 الأميركية ومنظومة اس-400 الروسية معاً”.

الوسوم

Hanan

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق