الوفاق تسيطر مدينة غريان وقوات حفتر تغادر المنطقة

بواسطة Hanan

قال مصدر عسكري في العاصمة الليبية، إن القوات التابعة لحكومة الوفاق تمكنت مساء الأربعاء من السيطرة على مدينة غريان جنوب العاصمة، بعد معارك مع قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وقال المصدر إن قوة حماية غريان وقوة أخرى تابعة للمنطقة الغربية بقيادة اللواء أسامة الجويلي منطقة سيطرت على محوري أبو شيبة والقواسم وسط غريان بعد اشتباكات عنيفة مع قوات حفتر التي تتخذ من المدنية مركزا لعملياتها منذ بدء الهجوم على طرابلس مطلع نيسان/ أبريل الماضي.

وكانت قوات التابعة للوفاق قد بدأت هجومها على غريان الأربعاء، بالهجوم على خطوط إمداد قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في منطقتي القواسم وأبو شيبة.

وقال الملازم في المنطقة العسكرية الغربية التابعة لحكومة الوفاق الوطني، علي الغرياني،، إن طائرات حكومة الوفاق شنت عدة غارات جوية على قوات حفتر بمنطقتي القواسم وأبو شيبة شمال مدينة غريان، مضيفا أنه عقب القصف الجوي تقدمت قوة من المنطقة العسكرية الغربية واشتبكت مع قوات حفتر، التي انسحبت من منطقة القواسم عقب قصف بالمدفعية الثقيلة.

وفي السياق ذاته قصفت طائرة تابعة لحكومة الوفاق الوطني، مواقع لقوات حفتر في محور عين زارة، جنوبي العاصمة طرابلس، في الوقت الذي تقدمت فيه قوة الردع الخاصة في محور الخلة، ملقية القبض على أربعة مسلحين من قوات حفتر كانوا في مهمة استطلاع.

ومنذ 4 نيسان/ أبريل الماضي، تشهد طرابلس معارك مسلحة إثر إطلاق حفتر قائد قوات شرق ليبيا عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة، وسط تنديد دولي واسع ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة واستنفار قوات حكومة “الوفاق” التي تصد الهجوم.

لايف يا حبيبي ..وهذه غرفة عملياتهم (مقر الحاسي) تحت سيطرة رجال عملية بركان الغضب .

Gepostet von ‎الملازم علي – Al Molazem Ali‎ am Mittwoch, 26. Juni 2019
https://www.facebook.com/FebruaryTv/videos/584483361959914/


فيديو يظهر فرار قوات حفتر من غريان

أظهر فيديو بثه ناشطون ليبيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الأربعاء، لحظة فرار قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر من مدينة غريان، جنوبي العاصمة طرابلس.

وفرّت عشرات المركبات، غالبيتها “بيك آب”، عبر الطريق الخارجي لغريان، بعد سيطرة القوات التابعة لحكومة الوفاق الشرعية عليها.

وتمكنت قوات الوفاق من السيطرة على خطوط إمداد قوات حفتر في منطقتي القواسم وأبو شيبة، شمالي غريان، ما دفع قوات حفتر إلى الخروج منها.

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا