الشرق الاوسط

شركتا طيران تبتعدان مضيق هرمز

بعد القرار الأمريكي القاضي بحظر الطيران في المجال الجوي الإيراني على خلفية إسقاط إيران طائرة بدون طيار أمريكية ,أعلنت شركتان للطيران في هولندا وأستراليا، الجمعة، حظر التحليق فوق مضيق هرمز، الواقع في المنطقة التي أسقطت فيها إيران طائرة مسيرة عسكرية أميركية.

وقالت شركة الطيران الهولندية “كي ال ام” إن طائراتها لن تحلق بعد الآن فوق مضيق هرمز، مضيفة “الحادث مع الطائرة المسيرة هو السبب.. هذا إجراء وقائي”.

وسارت شركة كوانتاس الأسترالية للطيران على المنوال نفسه، وأعلنت أنها ستتجنب التحليق في أجواء مضيق هرمز.

ويأتي ذلك بعدما أعلنت إدارة الطيران الاتحادية حظر كل الرحلات الأميركية في المجال الجوي، الذي تسيطر عليه إيران، مشيرة إلى أنها لا تزال قلقة من تصاعد التوتر والنشاط العسكري بالقرب من مسارات جوية للطائرات المدنية.

وأضافت أنها قلقة من استعداد إيران لاستخدام صواريخ أرض جو طويلة المدى في المجال الجوي الدولي دون سابق إنذار.

وأشارت إلى أن تطبيقات تتبع مسارات الرحلات الجوية تظهر أن أقرب طائرة تجارية كانت في نطاق 45 ميلا بحريا من الطائرة المسيرة التي أسقطتها إيران، الخميس.

هذا وكشفت شركة الخطوط الجوية المتحدة “يونايتد إير لاينز”، الجمعة، أنها علقت رحلاتها من مطار نيوارك بولاية نيوجيرسي الأميركية إلى مومباي، المركز المالي الهندي، عقب مراجعة تتعلق بالسلامة بعدما أسقطت إيران طائرة استطلاع أميركية مسيرة من على ارتفاع كبير.

وفي الشهر الماضي، نصحت إدارة الطيران الاتحادية شركات الطيران بتوخي الحرص لدى التحليق فوق إيران والمناطق القريبة نظرا لتزايد الأنشطة العسكرية وزيادة التوترات السياسية.

وقالت “رغم أن إيران ليست لديها على الأرجح نية استهداف طائرات مدنية، فإن وجود العديد من الأسلحة المتقدمة المضادة للطائرات والبعيدة المدى في أجواء تتسم بالتوتر ينطوي على مجازفة بالخطأ في دقة الحسابات أو الخطأ في التعرف على هوية الطائرات، وبخاصة في فترات التوتر السياسي الشديد والتراشقات الكلامية”.

والخميس، قالت شركتا طيران أميركيتان أخريان هما الخطوط الجوية الأميركية “أميركان إير لاينز” و”دلتا إير لاينز” إن طائراتهما لا تحلق فوق إيران.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق