الاخبار العالمية

تصديرالسلاح الفرنسي يحقق قفزة نوعية

الصناعات العسكرية الفرنسية تحقق نتائج باهرة في العام الماضي وهذا ما دلت عليه الأرقاب الكبيرة لعائدات بيع الأسلحة الفرنسية للخارج .حيث حققت صادرات السلاح الفرنسي للعالم خلال العام 2018 قفزة غير مسبوقة منذ عشرين عاما على الأقل حيث زادت صادرات السلاح الفرنسية بنسبة 30 في المائة خلال العام 2018 لتسجل 9.1 مليار يورو أي ما يعادل 10.27 مليار دولار أمريكي مقارنة بصادرات العام 2017، وجاءت فرنسا في الترتيب الثالث بعد الولايات المتحدة وروسيا كأكبر مصدري السلاح في العالم خلال العام الماضي.

وقالت فلورانس بارلي وزيرة القوات المسلحة في الحكومة الفرنسية في بيان أمام أعضاء لجنة الدفاع في البرلمان الوطني الفرنسي أن ربع صادرات السلاح الفرنسي إلى العالم الخارجي قد اتجهت لدول الاتحاد الأوروبي وهي النسبة التي لم تتعد في العام الماضي 10 في المائة، معتبرة أن ذلك قد شكل تحولا نوعيا في خارطة تصدير السلاح ونظم الدفاع الفرنسية الصنع إلى العالم الخارجي.

قيمة الصادرات الفرنسية من الأسلحة

وبلغت قيمة صادرات فرنسا من الأسلحة لدول الاتحاد الأوروبي خلال العام الماضي ما إجماليه 2.6 مليون دولار أمريكي مقابل 579 مليون دولار في العام 2017 وبلغت قيمة عقود استيراد الأسلحة الفرنسية المبرمة مع بلدان الشرق الأوسط والأدنى ما إجماليه 5.5 مليار دولار أمريكي في العام الماضي بارتفاع عن قيمة المبيعات المسجلة في العام 2017 والتي لم تتعدى 4.4 مليار دولار.

وتثبت بيانات تصدير السلاح الفرنسي إلى أسواق العالم في العام الماضي قدرة أكبر لمؤسسات الإنتاج الدفاعي الفرنسية على الصمود في مواجهة تنافس شرس مع نظيراتها الأمريكية الصينية والروسية، وهو ما يعزز بحسب المراقبين مكانة فرنسا المتصاعدة على خارطة السياسة العالمية كقوة نووية ومصنع ذي شأن في عالم الدفاع وعضو دائم في مجلس الأمن الدولي بالأمم المتحدة.

أكثر الدول إسترادا للسلاح الفرنسي

وكانت دول الشرق الأوسط من أكبر مستوردي السلاح الفرنسي الصنع خلال العام الماضي، وجاءت بلجيكا في في الترتيب التالي على دول الشرق الأوسط كأكبر مشتر منفرد للسلاح الفرنسي بصفقات مجموعها 1.27 مليار دولار أمريكي شملت 385 عربة قتال مدرعة من طرازات جريفون و60 مركبة خفيفة مدرعة للمطاردة وخفر الحدود من طراز “جاجوار” ذات تسليح متوسط وباعت فرنسا أسلحة ومعدات قتالية برية ومروحيات لأسبانيا من طراز “إن – إتش 90” بعدد 23 مروحية بقيمة 658 مليون دولار أمريكي.

وصدرت فرنسا في العام الماضي أسلحة للهند بقيمة 462 مليون دولار أمريكي ولتايلاند بقيمة 363 مليون دولار أمريكي، وامتدت صادرات السلاح الفرنسي كذلك إلى الارجنتين بما قيمته 307 ملايين دولار أمريكي وأوزبكستان بقيمة 214 مليون دولار أمريكي، كذلك اشترت الولايات المتحدة الأمريكية أسلحة فرنسية الصنع خلال العام الماضي بقيمة 178 مليون دولار وتبعتها إيطاليا التي حصلت قواتها المسلحة على عتاد فرنسي الصنع قيمته 130 مليون دولار في العام الماضي وحده.

كذلك اشترت بريطانيا بما قيمته 126 مليون دولار عتادًا عسكريًا من الإنتاج الفرنسي خلال العام الماضي وكذلك فعلت القوات المسلحة الإندونيسية التي أبرمت عقود استيراد مع مصنعين عسكريين فرنسيين خلال العام الماضي بقيمة 129 مليون دولار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق