الخليج العربي

الكويت تكشف عن أسلحة وإستعداد جيشها

كشفت مصادر عسكرية كويتية، عن إتمام الجيش الكويتي رفع جاهزيته، مفصحة عن بعض منظومات الأسلحة التي يحوزها الجيش الكويتي.وأوضحت المصادر العسكرية، أن “القوات المسلحة تمتلك منظومة دفاعية متطورة موثوقة ودقيقة تعزز التعامل مع المخاطر الهجومية لا قدر الله”، بحسب ما نقلته صحيفة “الأنباء” الكويتية.

وحول الحرس الوطني الكويتي، أكدت المصادر أن “قوات الحرس على أهبة الاستعداد دائمًا لحماية المنشآت المهمة والحيوية بالدولة والمساهمة في حفظ أمن واستقرار الوطن”.

وكانت الكويت قد رفعت من جهوزية قواتها العسكرية تحسبًا لتصاعد التوترات في المنطقة مؤخرًا، بعد أن تعرضت 4 سفن لأعمال تخريبية في المياه الإقليمية الإماراتية، واتهام الإمارات إيران بتفجيرها.

ثم تعرضت ناقلتا نفط لتفجيرات في مياه خليج عُمان، إحداهما تابعة لليابان، وقالت الولايات المتحدة الأمريكية إن إيران أيضًا وراء الحادث، وهو ما تنفيه طهران.

الجيش الكويتي

هو القوة النظامية التابعة لدولة الكويت ويتألف من القوة البرية والقوة البحرية والقوة الجوية. تأسس الجيش في عام 1948 حينما تشكلت قوة الحدود ضمن دائرة الأمن العام التي كانت تمثل قوة الشرطة آنذاك.

شاركت الجيش الكويتي مع الجيوش العربية الأخرى في الحروب العربية ضد إسرائيل، حيث أرسلت الكويت لواء اليرموك إلى مصر فور اندلاع حرب 1967، وبقيت القوات الكويتية مرابطة على الجبهة المصرية طوال حرب الاستنزاف، كما وتواجدت خلال حرب أكتوبر عام 1973 من خلال قوة الجهراء، كما اشترك الجيش بفروعه في غزو الكويت بالتصدي للقوات العراقية. إضافة إلى مشاركته في حرب تحرير الكويت عام 1991، ومشاركته في عاصفة الحزم 2015.

المشاركات

بناء على اتفاقية الدفاع العربي المشترك قررت الكويت إرسال قوات عسكرية إلي مصر وصدر مرسوم أميري بإرسال لواء اليرموك برئاسة العميد الشيخ صالح محمد الصباح الذي كان يشغل منصب نائب رئيس الأركان آنذاك. بقيت القوات الكويت في مصر لفترة ما بعد الحرب وشهدت حرب الاستنزاف (1967-1970).

حرب 73

فور اندلاع حرب أكتوبر في 6 أكتوبر 1973 قامت الكويت بارسال عدد من طائرات الهوكر هنتر إلى قاعدة قويسنا الجوية في مصر وكانت الكويت تمتلك قبل نشوب الحرب قوات مشاة مرابطة على الضفة الغربية لقناة السويس تابعة للواء اليرموك. وأسوة بالدعم العسكري المقدم لمصر قررت الكويت إرسال لواء الجهراء إلى الجبهة سورية.

الغزو العراقي

قامت القوات الكويتية بالتصدي للغزو العراقي وجرت بينها وبين القوات العراقية عدة معارك غير متكافئة، انتهت باحتلال الكويت.

حرب تحرير الكويت

دبابة M-84 كويتية تقوم بمناورات تدريبية في السعودية أثناء الاحتلال العراقي للكويت
اعادت الحكومة الكويتية في الطائف تشكيل وتسليح الجيش الكويتي في السعودية وضمت إليه عناصر من الحرس الوطني الكويتي والشرطة الكويتية والمتطوعين الكويتيين. وكانت بعض قواعد القوة الجوية الكويتية قد أخلت طائراتها إلى السعودية فيما انسحبت بعض القطع البحرية التابعة للكويت إلى البحرين. وقد قامت يوغسلافيا بتسليم الحكومة الكويتية في الطائف عدد 70 دبابة M-84 تشكل الدفعة الأولى من عقد وقعته الكويت مع يوغسلافيا في نهاية الثمانينات.

القوة البرية الكويتية

دبابات M-84 الكويتية في 4 يناير 1991 بالقواعد السعودية أثناء الاحتلال العراقي للكويت
تتكون القوات البرية من عدة ألوية هي لواء مبارك المدرع 15، لواء الشهيد المدرع 35، لواء التحرير الآلي 6، لواء السور الآلي 26، لواء اليرموك الآلي 94، لواء المغاوير 25.

وتمتلك القوة البرية 180 دبابة M-84 يوغسلافية و218 دبابة أبرامز أمريكية و254 مدرعة ديزرت واريور و120 مدرعة بي إم بي-3 و76 مدرعة بي إم بي-2

القوة البحرية الكويتية

يقدر عدد أفراد القوة البحرية الكويت بنحو 2,500 فرد وتملك 10 زوارق صواريخ وعدد من زوارق الدورية بالاضافة إلى القطع البحرية اللوجستية الأخرى

القوة الجوية الكويتية

طائرة إف/إيه-18 هورنت كويتية

القوة الجوية الكويتية الفرع الجوي للقوات المسلحة الكويتية يقدر عدد أفراد القوة الجوية بـ 3,500 فرد تتوزع القوة على 3 قواعد عسكرية في البلاد (قاعدة علي السالم الجوية وقاعدة أحمد الجابر الجوية وقاعدة عبدالله المبارك الجوية).

تأسست القوة عام 1953 بعد تأسيس نادي الطيران الذي حوى طائرات أوستر بريطانية للتدريب ثم تلى ذلك تخريج أول طيارين كويتيين في عام 1954 على طائرات الأوستر ثم بعثوا إلى المملكة المتحدة لإكمال تدريبهم، في 1962 تعاقدت القوة الجوية على شراء طائرات الجت بروفوست النفاثة كطائرة تدريب قادرة على القتال كما افتتحت مدرسة الطيران في القوة الجوية في 1963.

في نهاية عقد الستينيات كانت القوة الجوية الكويتية تملك طائرات الهجوم ارضي الهوكر هنتر والطائرات الأعتراضية البريطانية من نوع لايتنغ وخلال حرب أكتوبر عام 1973 أرسلت الكويت سرب الهوكر هانتر إلى مصر وقد وصل السرب في آخر أيام الحرب وبقي في مصر حتى منتصف 1974.

في الوقت الحالي تشمل القوة الأساسية لسلاح الجو الكويتي طائرات الأف-18 وطائرات الغازيل والأباتشي العمودية ومنظومة باتريوت الدفاعية ولقد وقعت الكويت اتفاقية على شراء طائرات يوروفايتر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق