الاخبار العالمية

بريطانيا ترسل مئة جندي للخليج العربي

قررت قيادة البحرية الملكية لبريطانيا إرسال 100 جندي من القوات الخاصة إلى منطقة الخليج، وتتمثل مهمتهم في حماية السفن البريطانية بعد تصاعد التوتر في المنطقة.وفقا لصحيفة تايمز، إن مهمة توفير الأمن للسفن مسؤولية قوات المشاة البحرية، فرقة كوماندوز 42، ومقرها بليموث.

وستتمركز هذه الوحدة في القاعدة التي تم افتتاحها في العام الماضي، وهي القاعدة البحرية البريطانية في البحرين. من هنا، ستنطلق القوات البريطانية الخاصة إلى البحر على متن سفن حربية تقوم بدوريات في مياه الخليج العربي وتدافع عن السفن العسكرية والأسطول التجاري البريطاني عبر مضيق هرمز.

بريطانيا تتهم إيران بالهجوم على ناقلتي النفط

يذكر أن ناقلتا نفط في خليج عمان تعرضتا للهجوم، صباح الخميس، أثناء نقل شحنات من السعودية والإمارات، في هجوم يهدد إمدادات النفط إلى العالم حيث يمر 30% من إنتاج النفط في العالم عبر خليج عمان.

وألقت لندن اللوم على طهران واتهمتها بالتورط في ما حدث في خليج عمان.

وقال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت، في وقت سابق، إن بريطانيا تعمل على أساس أن إيران مسؤولة عن الهجمات التي استهدفت ناقلتي نفط في خليج عمان، وحذرت إيران من أن هذه الأفعال “غير حكيمة للغاية”.


“قاعدة إتش إم إس الجفير” HMS Juffair

وكانت بريطانيا عززت وجودها العسكري في منطقة الخليج بافتتاحها أول قاعدة عسكرية دائمة لها في الشرق الأوسط منذ أكثر من أربعين عاما، في ميناء سلمان بالعاصمة البحرينية المنامة.

وشارك في مراسم تدشين القاعدة العسكرية البحرية البريطانية التي تحمل اسم HMS Juffair كل من الأمير أندرو دوق يورك؛ وقائد قيادة القوات البريطانية المشتركة، الجنرال كريس ديفريل؛ وقائد القوات البحرية البريطانية ستيف دايتون؛ وولي العهد البحريني الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة؛ والقائد العام لقوة دفاع البحرين، المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آلخليفة.

وأعلنت وزارة الدفاع البريطانية في بيان لها أن القاعدة في المنامة “ستصبح قاعدة استراتيجية أساسية في شرقي قناة السويس بالنسبة لبريطانيا وحلفائها وشركائها.. وستغدو مركزا لعمليات البحرية الملكية في منطقة الخليج والبحر الأحمر والمحيط الهندي”.

وسوف تستضيف القاعدة التي يمكن أن تتسع لنحو 550 شخصا، أكثر من 300 شخص من عناصر البحرية البريطانية والموظفين الفنيين

وكانت بريطانيا قد أسست “قاعدة إتش إم إس الجفير” HMS Juffair البحرية للمرة الأولى بالبحرين في العام 1935، غير أن الولايات المتحدة استولت على القاعدة بعدما حصلت البحرين على استقلالها من الإمبراطورية البريطانية عام 1971.

وفي العام 2014 قررت لندن إعادة افتتاح القاعدة.

وتبقى البحرين الآن موقع التمركز الرئيس للأسطول الخامس بسلاح البحرية الأمريكي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق