الشرق الاوسط

رصد مركبة “البرميل” لدى مسلحي سوريا وإستهداف لطائرة سوخوي

تم رصد مركبة قتالية غير مألوفة في سوريا ,وأفادت جريدة إلكترونية روسية أن ما يسمى بالبرميل القتالي شوهد في محافظة إدلب السورية حيث يواصل الجيش العربي السوري عمليته ضد المسلحين.

وظهرت هناك مركبة معدلة من نوع “بي إم بي1” وهي المركبة التي تم نزع برجها الحاوي مدفع “غروم” (رعد) من عيار خفيف، وحل محله برج دوّار في شكل برميل أسطواني يحتوي على مدفع “زي أو-23-2” وهو مدفع سريع مضاد للطائرات.

ويوجد على جانبي المركبة وفي مؤخرتها حجاب يحميها ضد القذائف الصاروخية.

وقد يكون ارتفاع المركبة من سلبيات شكلها المتميز، ولكن وجود الحجاب الواقي يقلل من احتمال إصابتها. أضف إلى ذلك أن المدفع المضاد للطائرات يفوق فاعليةً مدفع “رعد”.

وشوهد “البرميل القتالي” للمرة الأولى في مدينة حرستا في محافظة ريف دمشق في العام الماضي.

استهداف طائرة “سوخوي” في سوريا

وفي سياق متصل أكدت مصادر صحفية أن مسلحي إدلب إستهدفوا طائرة سوخوي بصاروخ زودتهم به تركيا.

واكدت المصادر أن الدعم التركي للمجموعات المسلحة بدأ يأخذ منحى جديدا في الآونة الأخيرة ويتسم بالتسليح النوعي، مثل صواريخ التاو والكورنيت.

بالإضافة إلى مضادات الطائرات المحمولة على الكتف، فمنذ أيام استهدفت “هيئة تحرير الشام” طائرة سوخوي حربية فوق أجواء ريف حماه ولكن بسبب براعة الطيار ومهارته، تمكن من تفادي الصاروخ دون إلحاق أي ضرر به أو بالطائرة والهبوط بسلام”.

تركيا تتحكم بالمسلحين

وذكر مصدر متطلع أن “من يظن أن تركيا غير قادرة على التحكم بقرارات المجموعات المسلحة فهو واهم، الأتراك يقدمون الدعم العسكري واللوجستي والحماية للمسلحين بشكل علني.

وطائرات مسيرة تستهدف قاعدة حميميم ومعظم الآليات التي دمرها الجيش السوري، هي عبارة عن مصفحات تركية أدخلت عبر الحدود مع تركيا، وسلمت للمجموعات المسلحة.

بطلب تركي..طائرات روسية تشن أربع غارات على إدلب !!

وكانت أنباء مؤكد تواردت مفادها أن سلاح الجو الروسي مواقع للمسلحين في محافظة إدلب، بطلب من تركيا وذلك بعد أن استهدفوا نقاط مراقبة للجيش التركي.

وقالت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، إن التنظيمات المسلحة شنت مساء أمس هجوما على نقطة مراقبة للجيش التركي، في جبل الزاوية بمحافظة إدلب السورية.

وأوضحت الوزارة أن الجانب التركي طلب من الجانب الروسي، المساعدة في ضمان أمن الجنود الأتراك ومهاجمة مواقع المسلحين.

ووفقا للإحداثيات التي أشار إليها الجانب التركي، نفذ سلاح الجو الروسي 4 غارات استهدف من خلالها مواقع تابعة للمسلحين.

وقالت الوزارة أن الطائرات الروسية قصفت تجمعا كبيرا للمسلحين، ودمرت موقعا للمدفعية التي استخدمها المسلحون لقصف نقطة المراقبة التابعة للجيش التركي.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية أن “التعاون الوثيق بين القيادتين الروسية والتركية في مكافحة الجماعات الإرهابية في سوريا سيستمر”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق