الاخبار العالمية

القوات الجوية الأمريكية تنشر مقاتلات طراز F-15E سترايك إيجل في تركيا

قامت القوات الجوية الأمريكية بنشر طائرات مقاتلة من طراز F-15E Strike Eagle مخصصة لسرب المقاتلات رقم 494 في تركيا.

ووصل الطيارون الأمريكيون وطائرة F-15E سترايك إيجل ، ومعدات الدعم من سرب المقاتلات 494 ، بالفعل إلى قاعدة الطائرات التركية الثالثة الرئيسية ، قونيا ، تركيا.

ووفقًا لبيان صحفي أصدرته القوات الجوية الأمريكية ، تم نشر طائرات سترايك إيجل في تركيا للمشاركة في التدريبات الأناضول النسر 19 إلى جانب القوات الجوية التركية وغيرها من القوات المتحالفة معها والشريكة.

وذكر أن التدريب سيركز على تحسين الاستعداد وقابلية التشغيل البيني بين الوحدات المشاركة. تمارين مثل Anatolian Eagle تعزز قدرة الحلفاء والشركاء على الاستجابة بشكل أكثر فعالية للأزمات الإقليمية وتلبية احتياجاتهم الأمنية الخاصة.

و يُظهر التدريب متعدد الجنسيات أيضًا التزام الولايات المتحدة بالدفاع الجماعي والأمن الإقليمي.

وتجري التدريبات في قاعدة جوية في قونيا ، تركيا ، وتشمل القوات الجوية الشريكة الأخرى ، على الرغم من عدم الإعلان عن المشاركين رسميا ,و يركز التمرين على “تحسين الاستعداد وقابلية التشغيل البيني بين الوحدات المشاركة” وفقًا للقوات الجوية الأمريكية في أوروبا.

تجدر الإشارة إلى أن نقل الطائرات المقاتلة يحدث على خلفية تدهور العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة بعد الإصرار التركي على شراء S-400 من روسيا.

إف-15 إيغل

طائرة مقاتلة، واحدة من أهم الطائرات المقاتلة التي ظهرت في الجزء الأخير من القرن العشرين. تمّ تصنيع أكثر من 1100 نموذج منها حتى عام 2008، صممت كي تكسب تفوق جوي فوق أرض المعركة للقوات الجوية الأمريكية.

وتخطط الولايات المتحدة لابقائها بسلاحها الجوي حتى عام 2025م . كما صُدرَت إلى دول حليفة لأمريكا. ومن بين تلك الدول إسرائيل والسعودية.

وأهم ما يميزها أنها طائرات بعيدة المدي ويمكنها الوصول إلى عمق أراضي العدو وضرب أهداف استراتيجية خلف خطوطه، ولقد ظهر هذا بحرب الخليج حينما نجحت طائرات اف-15 سعودية في إسقاط طائرتي ميراج عراقيتان كما نجحت في إسقاط طائرتين اف-4 فانتوم إيرانيتين أثناء الحرب العراقية الإيرانية فوق الخليج العربي بعد أن حاولتا اختراق المجال الجوي السعودي .

اسقاط الأقمار الصناعية

استخدمت فيما بين يناير 1984 إلى سبتمبر 1986 طائرتين اف-A15 في إطلاق عدة صواريخ مضادة للاقمار الصناعية، فتم تعديل الطائرتين كي يصلحا لحمل صاروخ ايه اس ام-135 المضاد للاقمار الصناعية ليطلقاه على ارتفاع 11.6 كم بزاوية ميل 65° وبسرعة 1.2 ماخ وقد تم تدمير قمر صناعي أمريكي متقاعد بنجاح في الاختبار الثالث.

الخصائص

الطول: 19.43 م
طول الجناح: 13.05 م
الارتفاع: 5.63 م
مساحة الجناح : 56.5 م²
اقصي ارتفاع: 20 كم
الوزن الخالي: 12700 كجم
الوزن الإجمالي: 20200 كجم
الوزن عند الإقلاع: 30845 كجم
اقصي سرعة : 2.5 ماخ (2660 كم/س)
المدي : 5550 كم مع 3 خزانات وقود اضافية
نصف قطر الاشتباك : 1967 كم
التكلفة : 28-30 مليون دولار تقريبا (1998)

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق