شمال افريقيا

تعرف على أقوى المقاتلات والمروحيات في الجيش المصري!

تمتلك مصر مجموعة متنوعة من المقاتلات والمروحيات وطائرات النقل العسكري، حيث ترتكز قوة الجيش المصري بشكل كبير على قواته الجوية التي لها الفضل الكبير في انتصار حرب 6 أكتوبر 1973.

ودخل سلاح الجو المصري في الكثير من المعارك أبرزها معركة المنصورة الجوية التي كانت جزءا من حرب أكتوبر والتي منعت فيها المقاتلات المصرية القوات الجوية الإسرائيلية من ضرب المطارات العسكرية وتكرار سيناريو النكسة، بالإضافة إلى: “حرب الاستنزاف، حرب 1956، حرب 1967، حرب 1973، حرب اليمن، الضربات الجوية المصرية في ليبيا 2015، عملية عاصفة الحزم، بالإضافة إلى ضرب المسلحين في سيناء في الآونة الأخيرة”.

وقامت القوات المسلحة المصرية بعد عام 2013، بتحديث شامل للقوات الجوية وانضمام مقاتلات جديدة للأسطول الحربي الجوي، من أبرزها مقاتلات “ميغ-29” الروسية، ومقاتلات “رافال” الفرنسية، بالإضافة إلى مروحيات “كا-52” الروسية الهجومية وتسليح هذه المقاتلات بأنظمة تسليح جديدة سواء روسية أو غيرها.

ومع تنامي المخاطر في الآونة الأخيرة في منطقة الشرق الأوسط، تسعى مصر للحصول على مقاتلات إضافية من روسيا وفرنسا، حيث تحدثت وسائل الإعلام بشكل كبير عن إمكانية حصول مصر على مقاتلات “سو-35” الروسية الاعتراضية، في صفقة اعتبرتها أمريكا خطيرة وتوقع مصر تحت طائلة العقوبات.

ومن أبرز المقاتلات والمروحيات التي تمتلكها مصر على سبيل المثال مقاتلات MIG-29M/M2 المعدلة متعددة المهام، و مقاتلات داسو رافال، والمقاتلات متعددة المهام ميراج 2000 بى إم، و المقاتلات متعددة المهام إف 16 سي بلوك 52، المروحيات الهجومية كاموف 52 (التمساح)، والمروحيات AH-64D أباتشي الهجومية، مروحيات الهجوم الخفيف الرشيقة جازيل، وطائرات الإنذار المبكر والتحكم المحمول جوا الأواكس E2C.

مقاتلات MIG-29M/M2

هي نسخة مطورة ومحدثة من المقاتلة ميج-29. للإس.إم.تي مدى أبعد من الميج-29 كما أنها تعد مقاتلة متعددة المهام.

التطوير والتصميم

لم يكن للميج-29 العادية قدرات مميزة في الهجوم الأرضي سوى القاء القنابل والصواريخ الغير موجهة. اما الإس.إم.تي فمزودة برادار طراز “زهوك” الذي أعطاها القدرة على إطلاق الصواريخ جو-أرض على الأهداف الأرضية. كما أن من ضمن عيوب الميج-29 الرئيسية هي قصر مداها القتالي، فعدلت الطرازات المطورة منها وخصوصا الإس.إم.تي لتحمل وقوداً أكثر. تظهر الميج-29 إس.إم.تي قدرات جديدة على استهداف وضرب الأهداف الجوية والأرضية بواسطة الصواريخ الموجهة جو-جو وجو-أرض مما جعلها تجمع بين دوري المقاتلة متعددة المهام والمقاتلة-القاذفة.

تعد الميج-29 إس.إم.تي تحديثا مباشرا للميج-29 كمقاتلة الصف الأول. للإس.إم.تي مدى أبعد نظرا لقدرتها الأكبر على حمل الوقود وتجهيزها بنظام للتزود بالوقود جواً. كما تم زيادة عمر الطائرة والمحرك بشكل كبير وتم تخفيض تكاليف صيانة الطائرة وطاقم العمل المطلوب لذلك.

يعد الاختلاف الرئيسي لهذه الطائرة والميزة الأساسية عن الميج-29 هي قدرتها على التعامل مع الأهداف الجوية والأرضية والبحرية باستخدام صواريخ موجهة عالية الدقة، مما جعلها مقاتلة متعددة المهام تجمع بين وظائف مقاتلة التفوق الجوي والمقاتلة القاذفة.

التسليح

بنيت أنظمة الميج-29 إس.إم.تي على أساس الرادار المتطور “زهوك” المتعدد المهام والذي يستطيع تحديد الأهداف الجوية والأرضية. كما يستطيع الطيار باستخدام نظام هوتاس التحكم في الطائرة واستهداف العدو وإطلاق الأسلحة دون الحاجة لأن يرفع يده عن عصا التحكم.

لدى الميج-29 إس.إم.تي 6 أماكن تحت الأجنحة لحمل الأسلحة بالإضافة إلى مكان في بطن الطائرة. وتستطيع حمل 5,000 كجم من الحمولة الخارجية، بما فيها الصاروخ جو-جو قصير المدى فيمبل أر-73 الموجهة بالأشعة تحت الحمراء، الصاروخ جو-جو متوسط المدى الفيمبل أر-77 ذو التوجيه النشط بالرادار، الصاروخ جو-جو متوسط المدى فيمبل أر-27 ذو التوجيه الشبه نشط بالرادار.

المستخدمون

روسيا
القوات الجوية الروسية تملك 28 طائرة ميغ-29 أس إم تي و 6 طائرات من نوع ميغ-29 يو بي تي.
الهند
تملك القوات الجوية الهندية عددا من طائرات ميغ-29 وتقوم بتحديثها إلى ميغ-29 إس إم تي.
مصر القوات المسلحة المصرية اشترت عدد 50 من مقاتلات MiG-29M و MiG-29M2

مقاتلات داسو رافال Dassault Rafale

طائرة مقاتلة فرنسية متعددة المهام من الجيل “الرابع والنصف”، صنعت من قبل شركة داسو أفياسيون، وكشف عنها في ديسمبر 2000، وهي تخدم كمقاتلة متعددة المهام في القوات الجوية الفرنسية. وقد أبدت عدة دول اهتمامها بالطائرة لكن لم توقع أي صفقة لبيعها حتى عام 2015 حين وقع أول عقد تصديري مع مصر لبيع 24 مقاتلة رافال، وقد صنع من الرفال 290 طائرة حتى الآن تستخدم في القوات الجوية الفرنسية.

يبلغ وزن الطائرة بدون حمولة 9,500 كغم اما وزن الإقلاع الأقصى فيصل إلى 24,000 كغم وتبلغ سرعة الطائرة القصوى في الأرتفاعات العالية 2,000 كم بالساعة وتأتي الرافال بعدة فئات منها الفئة “M” الصالحة للاستخدام من على متن حاملات الطائرات وتستخدمها البحرية الفرنسية، والفئة الجوية لسلاح الجوي الفرنسي وهي الرافال C.

مقاتلة ميراج-2000 المصرية Mirage-2000-5 :

تم تطوير الMirage-2000 المصرية بنفس التطويرات الاماراتية واليونانية لمقاتلاتهم من الMirage-2000 ومعروف ان الامارات لديها نسختها الخاصة والاحدث عالميا من الميراج وهي Mirage 2000-9 واليونان لديها Mirage 2000-5/MK2 وهيا أيضا مماثلة للMirage 2000-9

الوسوم

Hanan

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق