شمال افريقيا

الجيش المصري يمتلك أحدث الأسلحة البحرية والبرية والجوية

أكد وزير الدفاع المصري، الفريق أول محمد زكي، أن الجيش المصري، يزداد قدرة وجاهزية على تأمين وحماية الدولة المصرية، يوماً بعد يوم، ويمتلك أحدث الأسلحة لذلك.

وأوضح الوزير المصري، خلال مشاركته جنود الجيش المصري في حفل إفطار رمضاني، أن جاهزية الجيش المصري، قادرة على حماية الدولة في ظل الاستمرار في تطوير نظم التسليح البرية والبحرية والجوية، وامتلاك أحدث الأسلحة والمعدات، بالإضافة إلى ما وصلت إليه التشكيلات والوحدات من روح قتالية ومعنوية وقدرة عالية على تنفيذ كافة المهام التي تُوكل إليها.

وكرّم وزير الدفاع المصري، ضباطاً وجنوداً تقديراً لاستعدادهم القتالي، وأداء المهام والواجبات المكلفين بها في نطاق مسؤوليتهم، خلال الفترة الماضية.

القوات المسلحة المصرية

القُوّات المُسَلَّحَة المِصْرِيَّة هي القوات المسلحة النظامية لجمهورية مصر العربية وتعد أقدم الجيوش النظامية في التاريخ، حيث بدأت أولى حروبها عام 3400 ق.م.

على يد الملك مينا من أجل توحيد مصر. في الوقت الحالي تنقسم القوات المسلحة المصرية إلى ثلاثة أفرع رئيسية هي القوات البحرية، القوات الجوية، قوات الدفاع الجوي.

وانضم لها سابقاً قيادة منفصلة للقوات البرية في 25 مارس 1964 ولكنها ألغيت رسميًّا بعد حرب 1967 لتعود قيادة الوحدات والتشكيلات البرية إلى رئيس أركان القوات المسلحة مباشرةً.

تخضع جميع أفرع وقوات وجيوش ومناطق وهيئات وأجهزة وإدارات القوات المسلحة لقيادة القائد العام للقوات المسلحة الذي يشغل في نفس الوقت منصب وزير الدفاع.

ويشغل هذا المنصب حالياً الفريق أول / محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي.

ولا يعلوه في سلم القيادة إلا القائد الأعلى للقوات المسلحة وهو رئيس الجمهورية ويشغل هذا المنصب حالياً عبد الفتاح السيسي.

يتكون المجلس الأعلى للقوات المسلحة من 23 عضواً، يترأسه القائد العام وزير الدفاع، وينوب عنه رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وبعضوية كل من

: قادة الأفرع الرئيسية (الجوية، البحرية، الدفاع الجوي) بالإضافة إلى قائد قوات حرس الحدود وقادة الجيشين (الثاني والثالث) وقادة المناطق العسكرية (المركزية، الشمالية، الغربية، الجنوبية) ورؤساء هيئات (العمليات، التسليح، الإمداد والتموين، الهندسية، التدريب، المالية، القضاء العسكري، التنظيم والإدارة)، ومديري إدارتي (شئون الضباط والمخابرات الحربية)، ومساعد وزير الدفاع للشئون الدستورية والقانونية، وأمين سر المجلس هو أمين عام وزارة الدفاع.

يتنوع تسليح القوات المسلحة المصرية بين المصادر الشرقية والغربية عن طريق التعاون العسكري المتبادل مع عدة دول على رأسها الولايات المتحدة، روسيا، فرنسا، الصين، إيطاليا، أوكرانيا، بريطانيا. كما تُصنع العديد من المعدات محلياً بالمصانع الحربية المصرية. وتحتفل القوات المسلحة المصرية بعيدها يوم 6 أكتوبر من كل عام في ذكرى انتصارات حرب أكتوبر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق