الاخبار العالمية

“براهموس” صاروخ هندي أسرع من الصوت

أعلنت الهند إن صاروخ” براهموس” الأسرع من ادالصوت ،اجتاز تجربة جديدة ونجح في إصابة هدف بري بعد إطلاقه من طائرة مقاتلة.

تقوم الهند مع روسيا بتطوير صاروخ براهموس BrahMos الأسرع من الصوت، إذ تبلغ سرعته القصوى 3450 كيلومتراً (2140 ميلاً) في الساعة، وتفيد تقارير وسائل الإعلام الهندية أنها تعتزم البدء ببيعه قريباً في الخارج.

والصاروخ أسرع بمرة ونصف مرة من طائرة الكونكورد السابقة الأسرع من الصوت.

وقالت وزارة الدفاع الهندية إن طائرة مقاتلة من طراز سوخوي 30 ام كي آي تم تعديلها خصيصاً لهذا الغرض، أطلقت بنجاح الصاروخ الذي يزن 2,5 طن ومداه حوالي 300 كيلومتر (185 ميلاً).

وأفاد بيان للوزارة “كان الإطلاق من الطائرة سلسا وتابع الصاروخ المسار المحدد قبل إصابة الهدف الأرضي مباشرة”.

ولم يذكر مكان التجربة أو يعطي تفاصيل أخرى عدا عن إجراء تعديلات ميكانيكية وكهربائية وبرمجية “معقدة للغاية” على الطائرة المقاتلة الروسية الصنع.

أجري أول اختبار للصاروخ على هدف بحري في نوفمبر 2017.

وقالت الهند آنذاك إنها أول دولة “تطلق بنجاح صاروخا هجومياً من هذا الطراز من الجو بسرعة 2,8 ماخ على هدف بحري.

وقالت الوزارة “إن صاروخ براهموس يوفر للقوات الجوية الهندية القدرة المنشودة بشدة لتوجيه ضربات من نطاقات مواجهة بعيدة على أي هدف في البحر أو على الأرض بدقة بالغة في النهار أو الليل وفي جميع الأحوال الجوية”.

وقد طلبت الهند بالفعل نسخاً من الصاروخ تطلق من البحر لقواتها البحرية، وذكرت تقارير إعلامية دفاعية متخصصة أنه يمكن أن يبدأ تزويد القوات الجوية بصاروخ براهموس في عام 2020.

براهموس هو مشروع مشترك بين الهند وروسيا، وصرح مسؤولون من الشركة المصنعة خلال المعارض الجوية الدولية الأخيرة أن مناقشات تجري لبيعه مع عدد من البلدان. وذكرت تقارير إعلامية أن دول جنوب شرق آسيا أبدت اهتماماً خاصاً، وهو أمر قد يقلق الصين.

وأفادت تقارير أن الهند وروسيا تقومان بإعداد خطط لتصنيع نسخة أطول مدى من الصاروخ يمكن أن تطير بسرعة تصل إلى 5 ماخ أو 6125 كيلومتراً (3800 ميل) في الساعة.

سمي الصاروخ تيمنا باسم نهري براهمابوترا الهندي وموسكفا الروسي.

خصائص الصاروخ

يبلغ وزن الصاروخ “براهموس” نحو 3 أطنان عدا الطراز المخصص للعمل مع الطائرات فلا يتجاوز وزنه 2.5 طن، و يصل طول الصاروخ 8.4 أمتار و قطره نحو 60 سنتيمتر.

و على حين تزن رأسه المدمر 200 كيلو جرام في الطرازين اللذين يطلقا من القطع البحرية أو من القواذف البرية المتحركة ، فان الطراز الذي يطلق من الجو تزن رأسه المدمر نحو 300 كيلوجرام.

يعمل الصاروخ من خلال مرحلتي دفع صاروخي، الأولى مرحلة الاطلاق و هي ذات محرك صاروخي يعمل بالوقود الصلب، و الثاني مرحلة الطيران الطواف بسرعات تفوق سرعة الصوت .

و ذللك من خلال محرك نفاث يعمل بالوقود السائل، و رغم ان زنة الصاروخ “براهموس” تبلغ ضعف الصاروخ توماهوك الأمريكي تقريبا، الا انه اسرع منه 4 مرات.

كما انه طاقة حركته الابتدائية تزيد 32 ضعف عن الصاروخ توماهوك، ويتميز الصاروخ “براهموس” بامكانية اطلاقه رأسيا او من الوضع المائل، نظرا لقدرته العالية على المناورة فإنه يمكنه مهاجمة هدفه من أي زاوية أثناء طيرانه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق