شمال افريقيا

تدريب فرنسي مصري مشترك في المتوسط

نفذت عناصر من ​القوات البحرية المصرية​ تدريبًا بحريًا عابرًا بنطاق الأسطول الشمالي في ​البحر المتوسط​ مع القوات البحرية الفرنسية وذلك أثناء عبور فرقاطة فرنسية لقناة السويس​ وبمشاركة إحدى وحدات القوات البحرية المصرية”، وذلك في إطار “خطة ​القيادة​ العامة للقوات المسلحة لتعزيز ودعم علاقات التعاون العسكري مع الدول الصديقة والشقيقة”.

وتضمن التدريب “تنفيذ العديد من تشكيلات الإبحار القتالية والتدريب على صد الهجمات المعادية والدفاع ضد التهديدات غير النمطية، وتنفيذ تمرين حق الزيارة والتفتيش للسفن المشتبه بها مع الاستخدام المكثف لجميع وسائل المواصلات الإشارية”.

كما تضمن “تنفيذ تمرين على صد الهجمات الجوية على تشكيل بحري وذلك بمشاركة إحدى طائرات القوات الجوية المصرية، ويهدف هذا النوع من التدريبات إلى توحيد العقائد والمفاهيم العملياتية ونقل وتبادل الخبرات المشتركة مع الجانب الفرنسي لدعم جهود الحفاظ على الأمن البحري في البحر المتوسط”.

القوات البحرية المصرية

هي أحد الفروع الرئيسية للقوات المسلحة المصرية، وهي المسئولة عن حماية أكثر من 2000 كم من الشريط الساحلي المصري بالبحرين الأبيض والأحمر، وتأمين المجرى الملاحي لقناة السويس وجميع الموانئ المصرية البالغ عددها 21 ميناء ,بالإضافة إلى 98 هدفاً بحرياً، بخلاف الأهداف الساحلية على البحر .

تعتبر القوات البحرية أقوى سلاح بحري في الشرق الأوسط وأفريقيا، وتحتل المرتبة السابعة عالمياً من حيث عدد السفن، وتعد من أكبر وأعرق الأسلحة البحرية في العالم.

تفتقر القوات البحرية لذراع الجو الخاص بها وتعتمد على القوات الجوية في عمليات الاستطلاع البحري والحماية ضد الغواصات وتأمين حمايتها الجوية وطرق الإمداد والتموين والنقل الجوي والقيام بمهام الإنقاذ البحري.

إلا أنها تمتلك سفن إبرار وقيادة قادرة على نقل الطائرات المروحية والجنود والمعدات إلى مناطق القتال خارج حدود الدولة. أنشئت القوات البحرية بقرار ملكي تحت اسم السلاح البحري الملكي، وعين محمود حمزة باشا قائداً للسلاح بالإضافة إلى عمله مديراً عاماً لإدارة المرافئ والمنائر في 30 يونيو 1946، وشكل ضباط البحرية والبحارة الذين كانوا يعملون في مصلحة خفر السواحل نواة القوات البحرية.

وفي 30 سبتمبر 1959 أطلق عليها اسم القوات البحرية لتمثل أحد الفروع الرئيسية للقوات المسلحة.

يدخل في خدمة القوات جميع الضباط من خريجي الكلية البحرية المصرية، ويقع مقر قيادة القوات بمنطقة رأس التين بالإسكندرية، وتحتفل القوات البحرية بعيدها يوم 21 أكتوبر من كل عام، وهو اليوم الذي شهد إغراق المدمرة الإسرائيلية إيلات عام 1967.

المصدر
المزيد من أخبار شمال أفريقيا هنا
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق