الاخبار العالمية

تطوير سلاح مضاد للطائرات المسيرة في تركيا

تمكنت شركة روكيتسان التركية للصناعات الدفاعية، من صنع سلاح محلي الصنع مضادّ للطائرات المسيرة (درون) التي باتت تشكل هاجساً أمنياً لأجهزة الأمن في العالم نتيجة استخدامها في تنفيذ هجمات على أهداف دقيقة بطرق غير تقليدية.

السلاح الجديد يحمل اسم “ألقا”، ويعمل وفق نظام الطاقة الموجهة، ويستهدف تحييد الطائرات المسيرة، التي زاد استخدامها مؤخراً في عمليات اغتيال وتفجير وغيرها، بحسب ما نشره موقع قناة “تي.آر.تي” التركية.
العرض الأول للسلاح

وعرضت “روكيتسان”، وهي شركة رائدة في مجال تصنيع الصواريخ والقذائف في تركيا، هذا السلاح لأول مرة خلال معرض الصناعات الدفاعية (IDEF’19)، في مدينة إسطنبول بين 30 أبريل/نيسان الماضي و3 مايو/أيار الجاري

ونشرت الشركة المشاهد الأولى من اختبارات أجرتها على “ألقا”، وحقَّق خلالها النجاح المطلوب في استهداف طائرات من دون طيار لأغراض تفجير أو تجسُّس، سواء منفردة أو في سرب.



طريقة عمل الصاروخ

الدكتور أوغور قاياصال، مدير قسم تقنيات التوجيه والتحكّم المتقدمة لدى “روكيتسان”، يقول إن الشركة طورت “ألقا” بإمكانياتها وقدراتها المحلية.

ويوضح قاياصال أن السلاح “ألقا” يمتلك قدرة تدمير ليزرية وأخرى تشويشية، عبر استخدام الطاقة الكهرومغناطيسية.

ويتابع “بفضل تلك الميّزات يمكن لسلاح ألقا، وبفاعلية تامة، استهداف طائرات درون ونظيراتها ذات الأجنحة الثابتة المحمَّلة بالمتفجرات، كما يستطيع القضاء من بُعد على المتفجرات اليدوية”.

وبشأن آلية عمل ذلك السلاح يشرح قاياصال “ألقا يتابع ويراقب هدفا أو مجموعة أهداف بشكل حساس، بفضل أنظمة البصريات الكهربائية والرادارات الموجودة عليه، ثم يوجه الطاقة الليزرية أو الكهرومغناطيسية نحو الهدف للقضاء عليه”.

ويضيف “من الصعب جدا استهداف طائرات درون بالأسلحة أو القذائف، لذا يجب تطوير أسلحة جديدة لمواجهة هذه التهديدات. نعمل على مواجهة تلك التهديدات بأسلحة تعمل وفق أنظمة الطاقة الموجهة”.٠

طريقة توجيه الطائرات المسيرة لتنفيذ ضربات خاطفة

باتت الطائرات المسيرة أو الطائرات من دون طيار، من أحدث وسائل الحرب المتطورة، والتي من الممكن اعتبارها طائرات تحدث فوضى كبيرة في صفوف العدو أو الأهداف التي تستهدفها.

تكمن خطورة الطائرة المسيرة أنها تقوم بضرب الأهداف بسهولة لأنها تسير وفقاً لبرنامج محدد يتم برمجتها عليه لطريق تسلكه، وفي حال ضربها أو استهدافها ستكون خسائرها أقل من المقاتلة العادية، لأن الطائرة المسيرة في الغالب تحمل حمولة لأداء مهامها كأجهزة كاميرات أو حتى القذائف فقط.

إستخدامات الطائرات المسيرة عن بعد

تستخدم الطائرات المسيرة في العديد من المهام، ولكن الاستخدام الأكبر لها هو في الأغراض العسكرية كالمراقبة والهجوم، حيث غيرت هذه الطائرة طبيعة الحرب الجوية بحيث أصبح المتحكم في الطائرة غير معرض لأي خطر حقيقي.



تفاصيل هامة عن الطائرات المسيرة تجوها هنا

الوسوم

Hanan

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق