الاخبار العالمية

بوينغ تكشف النقاب عن إصدار جديد من F / A-18 Super Hornet المطور

كشفت شركة بوينغ الأمريكية لصناعة الطائرات عن مفهوم الإصدار الجديد لتطوير الطائرات المقاتلة F-A-18 Block III Super Hornet المستقبلية خلال معرض Sea-Air-Space 2019 ، .وهو أكبر معرض بحري في الولايات المتحدة حيث أعلنت بوينغ أيضًا يوم الاثنين الماضي

أن البحرية الأمريكية ستستقبل مقاتلات Block III Super Hornet بقدراتها القادمة حتى عام 2033 حيث يقوم فريقنا بتسليم طائرات جديدة وتحديث الطائرات الحالية من خلال برنامج Service Life Modification.

تعد طائرة F / A-18 Block III Super Hornet أحدث طائرة تكتيكية ذات قدرة عالية وبأسعار معقولة ومتوفرة في مخزون البحرية الأمريكية.

وتعتبر مقاتلة Super Hornet هو العمود الفقري للجناح الجوي للبحرية الأمريكية الآن ولعدة عقود قادمة .

ويضيف توصيف Block III ترقيات للقدرة تشمل القدرة المحسّنة للشبكة ، والمدى الأطول ، وتوقيع الرادار المخفض ، ونظام قمرة القيادة المتقدم ونظام الاتصالات المعزز.

وقال مارك سيرز ، مدير برنامج SLM: “التركيز الأولي لهذا البرنامج سوف يطيل عمر الأسطول من 6000 إلى 9000 ساعة طيران” و “لكن SLM ستتوسع لتشمل تحويل بلوك الثاني II إلى بلوك الثالث Block III ، وتهيئة الأنظمة .

وإعادة تعيينها ومهام الصيانة على مستوى O المصممة لتقديم طائرة أكثر قابلية للصيانة مع حياة طويلة وقدرة أكبر لكل واحدة من هذه الطائرات سوف تطير من 10 إلى 15 سنة أخرى ، لذا فإن جعلها من الجيل التالي من الطائرات أمر بالغ الأهمية “.

ستبدأ بوينغ في تحويل Block II Super Hornets الحالية إلى Block III في وقت مبكر من العقد القادم كما سيتم تمديد عمر المقاتلة من 6000 ساعة إلى 9000 ساعة.

من خلال منحها عقدًا لمدة ثلاث سنوات في مارس 2019 مقابل 78 طائرة من طراز F / A-18 Block III Super Hornets وستلعب Boeing دورًا حيويًا في جهود تحديث أسطول البحرية الأمريكية.

لمحة عن شركة بوينغ

هي شركة أمريكية متعددة الجنسيات لصناعة الطائرات، يقع مقرها في مدينة شيكاغو، بينما توجد مصانعها بالقرب من مدينة سياتل.

تأسست الشركة في 15 يوليو 1916 على يد وليام بوينغ. تعد شركة بوينغ في الوقت الحاضر من أكبر الشركات العملاقة في العالم خصوصاً بعد اندماجها مع شركة تصنيع الطائرات ماكدونال دوغلاس عام 1997.

أنتجت بوينغ عدد من الطائرات منها المدنية مثل بوينغ 747 ومنها العسكرية مثل بي 52، ولا يجرؤ على منافستها في سوق الطيران المدني والعسكري إلا شركة إيرباص المملوكة للمجموعة الأوروبية.

تحظى شركة بوينغ بدعم لا محدود من قبل الحكومة الأمريكية، وكان مقر الشركة وقاعة الإنتاج الضخمة التي فيها هي المكان الذي اختاره الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش لإلقاء خطابه الشهير حول الطيران عام 2003 بمناسبة مرور 100 عام على أول طيران نفذه الأخوان رايت.

والذي تعهد فيه ببقاء الولايات المتحدة الدولة التي سوف تقود العالم في حقل الطيران خلال المائة العام القادمة، كما كان عليه الحال في القرن العشرين.

المصدر
شركة بوينغ
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق