الاخبار العالمية

أمريكا تخطط لبناء أسطول من طائرات وغواصات آلية لمواجهة روسيا والصين

تبقى المنافسة في المجال العسكري تلقي بظلالها على الدول العظمي وتشعل نار التسابق في تجهيز الأساطيل بهدف التفوق على الدول الأخرى ومؤخرا بدأت الولايات المتحدة الأمريكية بالتخطيط لزيادة حجم أسطولها البحري بشكل كبير بحلول عام 2024، من خلال استخدام سفن آلية قادرة على منافسة روسيا والصين.

ذكر موقع “nationalinterest” الأمريكي أن الولايات المتحدة الأمريكية تعتزم إنفاق 4 مليارات دولار على شراء سفن كبيرة غير آلية وتسع غواصات روبوتية عملاقة.

إقرأ أيضا: الحل الوحيد لمنع حرب نووية تنهي العالم !!

الإضافة لإنشاء أسطول من الطائرات دون طيار (الدرون) لمنافسة كل من روسيا والصين.

وبحسب الموقع فإن قيام الولايات المتحدة بهذه الخطوة، سببها مخاوف مسؤولين رفيعي المستوى في البحرية الأمريكية لتعرض السفن والبوارج الأمريكية الضخمة للصواريخ الروسية والصينية.

هذا وتقوم الولايات المتحدة الأمريكية بشكل متسارع على زيادة حجم الإنفاق العسكري.

تحدث الأدميرال في الجيش الأمريكي، راندي كرايتس، عن هدف هذه السفن الآلية الجديدة واصفا بأن مهامها ستتركز على كشف الأهداف وتدميرها.

وأضاف بأن هذا النوع من السفن سيكون صغير الحجم وغير مأهول بالإضافة لتكاليفها القليلة.

قد يعجبك : مي-26تي2بي”أكبر وأثقل مروحية في العالم (صور وفيديو)

وتابع الموقع بأن الولايات المتحدة تعمل على تطوير فرقاطة جديدة ستكون مهمتها مراقبة أسطول السفن والغواصات الآلية.

هذا وسيتم تخصيص 1,3 مليار دولار من ميزانية 2020 الممنوحة للجيش الأمريكي لبناء أول فرقاطة من هذا النوع من أصل 20 مقرر صنعها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق