شمال افريقيا

آخر المستجدات الميدانية في محاور القتال الليبية

تستمر الوضاع العسكرية والإمنية المضطربة في ليبا بعد إعلان قوات المشير عامر الهجوم على العاصمة طرابلس لإستعادتها من أيدي المجموعات المسلحة هناك, وكشف مدير المكتب الإعلامي للقيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، خليفة العبيدي، اليوم الجمعة 12أبريل/نيسان، آخر المستجدات الميدانية في محاور القتال وتقدمات قوات الجيش الوطني الليبي خلال العملية العسكرية لتحرير العاصمة الليبية طرابلس.

وقال العبيدي في تصريحات صحفية إن “قوات الجيش الوطني الليبي قد استهدفت سيارات ومدرعات عسكرية تابعة لقوات حكومة الوفاق الغير شرعية وتدميرها في منطقة السواني جنوب غربي طرابلس”، مشيرا إلى أن “قوات الجيش الوطني الليبي قامت بأسر 9 أشخاص و 3 آخرين سلموا أنفسهم لقوات الجيش”.

وأضاف مدير المكتب الإعلامي للقيادة العامة للجيش الوطني الليبي أن “قوات الجيش الليبي قد بسط سيطرتها على كوبري سواني، فضلا عن تقدمها باتجاه طريق مطار طرابلس الدولي”، منوها بأن “التعزيزات العسكرية لا تزال تأتي من القيادة العامة بشكل مستمر لدعم غرفة عمليات تحرير طرابلس”.

وأشار العبيدي إلى أن ” قوات الجيش الوطني الليبي استهدفت أيضاً معسكر اليرموك في منطقة خلة الفرجان عقب كمين محكم أدى إلى قتل ما يقارب عن 20 مسلح تابع لحكومة الوفاق وعلي رأسهم القيادي صلاح بادي الذي كان متواجد معهم ومصيره مجهول لدينا إلى هذه اللحظة”.

وتابع “تواصلت مجموعة من كتيبة النواصي مع وحداتنا العسكرية لتسليم أنفسهم للجيش الوطني الليبي ولكن كانت خيانة منهم حيث قمنا بتعامل معهم بقوة بعد خيانتهم للعهد ونحن دائماً نحمل نوايا السلام بناء علي تعليمات القيادة العامة”.

وختم حديثه قائلا: “بعد هذه الخيانة قتلنا عدد كبير منهم وقمنا بأسر آخرين ولا تزال معنويات جيشنا عالية وإلى هذه لحظة قواتنا المسلحة في تقدم مستمر في كل محاور القتال بطرابلس”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق