الاخبار العالمية

وزير الدفاع البرازيلي يجرى تفتيش على أول طائرة P-3 Orion

تP-3 Orionفقد أمس وزير الدفاع البرازيلي نيلسون جوبيم ، خلال زيارته الرسمية الى اسبانيا أول طائرة مخصص لسلاح الجو البرازيلي من نوع P-3 Orion جرى تعديلها من قبل شركة ايرباص العسكرية لسلاح الجو البرازيلي .الطائرة هي الأولى من أسطول مكون من 9 طائرات و الذي سيخضع لتحديث نظم كاملة البرمجة ، بما في ذلك تركيب نظام ايرباص العسكري التكتيكي  المتكامل

System FITS وسيتم ترقية قمرة القيادة وتزويد الطائرة بأجهزة الاستشعار البعثات ، ونظم الاتصالات والكترونيات الطيران
فضلا عن تناسبها مع القوات الجوية البرازيلية في مهام الدوريات البحرية ، والحرب المضادة للغواصات ، ومجموعة من البعثات المدنية بما في ذلك البحث والإنقاذ.
 ويجري تحديث محركات الطائرة وتجديد هياكل الطائرة للسماح بمزيد من سنوات العمل والتشغيل الفعال.

دخلت طائرة P-3 Orion   بداية الخدمة مع الأسطول السادس في سلاح البحرية الأميركي في وقت سابق

وقد اكتسبت الطائرة  P-3 Orion   شهرة عبر السنوات على أنها أفضل منصة لاكتشاف الغواصات، فهي طائرة لا مثيل لها من ناحية القدرة على القيام بمهام بحرية واسعة للمراقبة على السطح وفي الأعماق.

تعتبر  طائرة  P-3 Orionمن لوكهيد مارتن  Lockheed Martin  طائرة متخصصة بالمراقبة البحرية والحرب المضادة للغواصات. وهي طائرة بعيدة المدى، تنطلق من البر، وتستطيع العمل بشكل مستقل عبر العالم وفي مختلف الأحوال الجوية.

تستطيع طائرة P-3 Orion إيواء عدد هائل من المستشعرات بما في ذلك مستشعرات كشف الغواصات الصوتية وغير الصوتية، والمستشعرات الكهروبصرية، ومختلف أنواع رادارات البحث على سطح البحر، ومن ضمنها رادارات الفتحات التنسيقية المعكوسة (ISAR) ، علماً أن بعض الطائرات قد عُدل لإيواء نظام الرادار جو – جو من نوع APG – 66 .

يعتبر النموذج P-3C للطائرة الوحيد الباقي قيد الخدمة الفعلية لدى البحرية الأميركية. وقد أوقفت لوكهيد مارتن إنتاج الطائرة سنة 1990.

تستطيع الطائرة حمل ما يصل إلى 8 قنابل في حجرة الأسلحة، وما يصل إلى 10 أسلحة تحت الأجنحة. وتشمل أسلحتها الصواريخ Slam و Maverick و Harpoon ، والطوربيدات MK-46 و MK-50 و Mk-20 Rockeye وأنواع عدة من القنابل والألغام، مما يجعل حجرة الأسلحة قادرة على استيعاب ما يصل إلى 20 ألف باوند من هذه الأسلحة.
يختلف عدد طاقم الطائرة من دولة إلى أخرى، لكنه يتألف من 11 فرداً لدى البحرية الأميركية.

تتضمن نظم الطائرة نظام مهام بحري محمول جواً ومتطور جداً، يتيح توفير المعلومات لحظياً للمنخرطين في العمليات وعلى اتصال مع الطائرة. كذلك، فإن رادار الفتحة التنسيقية المتقدم القادر على العمل بأنساق عدة يكشف الأهداف الصغيرة الحجم ومآفيق الغواصات، ويوفر البحث البعيد المدى على سطح البحر.

وتحمل الطائرة كذلك مستشعر كهروبصري متطور بالأشعة تحت الحمراء، يوفر قدرة الكشف وتحديد الهوية على 360 درجة ليلاً ونهاراً على مسافات هامة من الناحية التكتيكية. وتحوي الطائرة كذلك مستشعرات صوتية وغير صوتية متقدمة مدمجة ضمن نظام مهام يتيح أفضل فعالية للطاقم.
كذلك تتيح برمجية المراقبة البحرية المبرهنة للطاقم  قدرة كشف وتصنيف وتمييز هوية الأهداف على السطح وتحت الماء واستهدافها.

الوسوم

f 35

news editor محرر وكاتب أخبار about.me

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق