الاخبار العالمية

طيران هليوكوبتر القتال التركي T-129 أتاك

ذكر المسؤولين من برنامج تطوير هليوكوبتر أتاك المزيد من تفاصيل برنامج المروحيه الهجوميه T129 في تركيا بعد ان اكتملت مرحله طيران النموذج الأولي من المروحيه. الطيران الأولي أجري في مرافق شركه Agusta Westland في مقاطعه فيرجيات في إيطاليا في 28 أيلول / سبتمبر ، وقد اشتمل الحدث الهام مشاركه النموذج الأولي P1 ، وهو الاول من خمسة نماذج سيتم إنتاجها في إطار البرنامج المقرر في مقر الصناعات الجوية التركية. مزوده بمحركات من نوع LHTEC T800A – 4 المروحيه هي واحدة من ثلاث مروحيات من نوع T129 سيتم بناؤها كنماذج أوليه ، بينما المروحيات الأخري سيتم التجميع النهائي لها في مقاطعه فيرجيات الأيطاليه في مارس ويوليو 2010 على التوالي.

أطقم القطع لمروحيتين من نسختين مختلفتين للبرنامج التركي والذي اطلع عليها اصطلاح نماذج التكوين الفريده من نوعها سوف يتم تسليمها إلى شركه TAI التركيه في نيسان وأغسطس 2010. هذه الأطقم المصنعه لبدن المروحيه القياسيه والمخصصه للأنتاج ستخضع للتجميع والأختبارات في تركيا. وسوف يتم فحص التصميم لكلا الإصدارين للطائره المروحيه في الربع الثاني من العام المقبل ، وحسب البرنامج المقرر جميع النماذج الخمسة التي يتم انتاجها للمروحيه ينبغي أن تطير بحلول منتصف عام 2011. ويقول الرئيس التنفيذي لAgustaWestland جوزيبي أورسي " البرنامج المشترك بين تركيا وايطاليا يسير في الوقت والتكلفه وإنجازات البرنامج المقرره حسب ماهوا مقرر لها". تركيا طلبت 50 مروحيه T129 سيتم انتاجها وتملك خيار طلب 41 مروحيه اضافيه. وسوف تكون المروحيات مجهزة بأنظمة تركية الصنع بما في ذلك الالكترونيات ومجسات استشعار بالأشعة تحت الحمراء ، والكترونيات طيران قمرة القيادة والكمبيوتر للمهمات من شركة Aselsan التركيه ، ومنظومات أسلحة من شركه Roketsan التركيه. ويقول المدير العام لشركه TAI التركيه محرم دوركاتسلي ان المروحيه الأولي من نوع T129 سيتم تسليمها الي القوات المسلحه التركيه في الربع الثالث من عام 2013. تركيا ستكون مسؤولة عن المبيعات والتسويق الدولي للمروحيه ، وتقول مصادر الصناعة ان العديد من البلدان بالفعل تقيم المنتج التركي ، بما في ذلك الأردن وباكستان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق