الخليج العربي

عمان تشتري مقاتلات أف-16

 صفقة ضخمة بقيمة 3.5 مليار دولار تنفذها سلطنة عمان لزيادة القدرات التسليحية للقوات الجوية العمانية بنسبة كبيرة، مع شراء 18 مقاتلة أف-16 جديدة وتحديث 12 مقاتلة من النوع نفسه ضمن الترسانة العمانية. ويصبح عدد مقاتلات أف 16 العمانية بموجب هذه الصفقة 30 مقاتلة.

وقد أعلمت وكالة التعاون الدفاعي والأمني الكونغرس الأميركي عن إمكانية عقد صفقة لبيع
 
 
 
معدات عسكرية لسلطنة عمان، والصفقة مكونة من  18 طائرة من طراز F-16 إصدار بلوك 50/52 مع تحديث 12 طائرة أخرى من الطراز نفسه، بالإضافة إلى المعدات العائدة لها وقطع الغيار والتدريب والدعم اللوجستي. وتقدر قيمة هذه الصفقة بمبلغ 3.5 مليار دولار.
جدير بالذكر أن سلطنة عمان كانت تبدي اهتمامها بشراء مقاتلات تايفون الأوروبية، وذلك من أجل استبدال طائرات جاغوار المستخدمة للهجوم الأرضي لديه والبالغ عددها 18 طائرة. وتمتلك القوات الجوية العمانية أيضاً 15 طائرة هوك، 11 منها هي من طراز هوك 203 تستخدم للقتال.
وقد وضعت حكومة عمان طلبية الشراء المحتملة لمقاتلات أف-16، مع النظم الأساسية العائدة لها مثل20 محركاً معزز الأداء من طراز F100-PW-229 أو طراز F110-GE-129 ، و36 جهازاً ذي سكة مشتركة لإطلاق الصواريخ طراز LAU-129/A، و24 راداراً طراز APG-68(V)9، و20 مدفع رشاش Vulcan طراز M61 عيار 20 ملم، و 22 نظام راديو طراز SINCGARS AN/ARC-238 من الأنظمة الأرضية والمحمولة جواً مع HAVE QUICK I/II، و40 خوذة JHMCS لتوجيه الصواريخ بالتلقين، و 36 جهاز LAU-117 لإطلاق صواريخ مافريك Maverick، و 22 نظام ALQ-211 من الأنظمة الدفاعية المتقدمة المدمجة للحرب الإلكترونيةAIDEWS  أو الأنظمة الإلكترونية للإجراءات المضادة المتقدمة ACES، و نظام AN/ALR-93 للتحذير من التعرض للإشعاع الراداري، وأنظمة التمييز بين الصديق والعدو AIFF، و 34 نظام جي بي إس بالإضافة إلى نظم مبيتة جي بي إس / والملاحة بالقصور الذاتي INS، و18 حاضن استهداف طراز AN/AAQ-33SNIPER، أو أنظمة مماثلة معادلة لها، وكذلك 4 حواضن استطلاع طراز DB-110 ، بالإضافة إلى 22 نظام لنثر الإجراءات المضادة طراز AN/ALE-47 و35 نظام خادع مقطور طراز ALE-50.
 
وتتضمن هذه الصفقة أيضاً تحديث 12طائرة F-16 بلوك 50/ 52 الحالية لدى القوات الجوية، بالإضافة إلى توفير معدات الدعم وتزويد خزانات الوقود المطابقة للطائرات المحدثة، إضافة إلى توفير مجموعات التحديث وقطع الغيار وعمليات تدريب الأطقم ومعدات التدريب، بالإضافة إلى الخدمات الهندسية واللوجستية، ومشبه طيران أرضي.
 
تعتبر لوكهيد مارتن المعتعاقد الرئيسي لهذه الصفقة، ويشمل المتعاقدون الثانويون الشركات بي إيه إي سيستمز، وبوينغ ورايثيون ونورثروب غرومان وبرات أند ويتني وجنرال إلكتريك للمحركات وشركة غودريتش أي إس آر وشركة آي تي تي وإل3 كومينيكيشنز وغيرها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تنبيه: غير معروف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق