القوات الأميركية تخفض إلى 50 ألفاً نهاية الشهر القادم في العراق

بواسطة صلاح الدين الأيوبي

 أعلن قائد القوات الأميركية في العراق راياوديرنو في 21 تموز/ يوليو في واشنطن أن الجيش الأميركي على طريق الوفاء بأهداف خفض وجوده في العراق.

وكان ذلك خلال مؤتمر صحافي عقده اوديرنو في وزارة الدفاع (البنتاغون) حيث قال ان القوات الأميركية "ستخفض الى 50ألفا، ربما فى الأسبوع الأخير من آب/ أغسطس".
وأضاف انه مع وجود 70 الف جندي في العراق الآن مقارنة ب 145 ألف جندي في كانون الثاني/ يناير 2009، فإن الجيش فى طريقه للوفاء بأهداف الخفضالتي أعلنها الرئيس الأميركي باراك اوباما في أيلول/ سبتمبر في موعدها.
وقال اوديرنو ان التحديات الرئيسية التي تواجه استقلال العراق هى الوحدةالسياسية، والملاءة المالية. ومازالت الكتل السياسية العراقية تناقش تشكيل حكومةجديدة بعد اشهر من انتخابات السابع من آذار/ مارس.
وقال الجنرال "نريد بوضوح حكومة وحدة. وأعتقد أنه لا خيار في ذلك. وانه لكي ينجحالعراق، يجب ان تكون له حكومة وحدة".
وأشار أنه من المهم ان تواصل الولايات المتحدة دعم العراق حتى بعدمغادرة جميع القوات الأميركية. وقال انه "من صميم مصلحتنا ان نواصل دعمهم".
ويذكر ان القوات الأميركية انسحبت العام الماضي من المدن العراقية، وتعمل على انهاءالعمليات القتالية رسميا بحلول الأول من أيلول/ سبتمبر من العام الحالى، وخفض القوة العسكريةالأميركية الى 50 ألف جندى. كما يبدو الانسحاب الكامل في الأفق فى نهاية2011".

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا