الاخبار العالمية

جدل بشأن إرسال دبابات Leopard 2 ألمانية إلى أفغانستان


جدد المفوض البرلماني الجديد لشئون الجيش الألماني هيلموت كونجزهاوس مطالبه بإرسال دبابات طراز Leopard 2 لتدعيم قوات الاحتلال الألمانية المتمركزة في شمال أفغانستان.
وقال المفوض في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية: "هناك موافقة مبدأية حول إرسال الدبابات إلى إقليم قندز شمال أفغانستان  والتأييد داخل أروقة وزارة الدفاع الألمانية يتزايد في هذا الاتجاه".
وكان كونجزهاوس قد اقترح إرسال دبابات Leopard 2 في أعقاب مقتل ثلاثة من الجنود الألمان قبل عدة أسابيع في معركة عنيفة بالقرب من قندز.
وزعم أن رؤية "ماسورة مدفع الدبابة" سيضطر مقاتلي حركة طالبان إلى التردد قبل المجازفة بمهاجمة الدوريات الألمانية.
ووجهت اقتراحات المفوض البرلماني بانتقادات حادة خاصة من جانب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إلا أن وزير الحرب كارل تيودور تسوجوتنبرج وصف هذه الانتقادات بأنها مبالغ فيها واعترف باختلاف الآراء داخل وزارته حول هذا الاقتراح.
ويرى مفوض الجيش الألماني أن الدبابة Leopard 2 توفر الحماية ضد الألغام والكمائن المفخخة، ولكن الأصوات المعارضة لهذا الاقتراح تتبنى وجهة النظر العسكرية بعدم صلاحية استخدام مثل هذه الدبابات في المناطق الجبلية.
ويقول المفوض إن المنطقة المحيطة بمعسكر جيش الاحتلال الألماني في قندز تسمح باستخدام هذه الدبابات، وأن الهدف هو حماية المعسكر وتأمين مطار قندز.
 Leopard 2‏  هي دبابة قتال رئيسية ألمانية من إنتاج شركة كراوس مافي ويجمان وتم تطوير الدبابة كبديل للدبابة  Leopard 1 التي حققت نجاحاً ملحوظاً في وقتها وتم إنتاج Leopard 1 في عام 1963، ووصل عدد الدبابات المنتجة منها إلى 6 آلاف دبابة  أما Leopard 2‏ فتم إنتاجها لأول مرة عام 1979، وهي في الخدمة حالياً في النمسا، والدانمارك، وألمانيا، وهولندا، والنرويج، وسويسرا، والسويد، وأسبانيا، وفنلندا، وبولندا واليونان. تم إنتاج أكثر من 3،200 دبابة وما زال الإنتاج مستمرا

يستخدم النموذج الحالي من هذه الدبابة، Leopard 2 A6، مدفعاً رئيسياً من النوعL 55، ذا السبطانة الملساء الطويلة، ويتميز بوجود محرك احتياطي، وحماية مطورة ضد الألغام؛ إضافة إلى نظام لتكييف الهواء .

الوسوم

f 35

news editor محرر وكاتب أخبار about.me

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق