الاخبار العالمية

سوق انظمه الدفاع الجوي تقدر ب27 بليون دولار بحلول عام 2018

نيوتاون ، وكون : على الرغم من أن صواريخ أرض / جو نادرا ما كانت تستخدم في عمليات قتالية نشطة في السنوات الأخيرة ، فأنه يتوقع ان يجني المصنعين في جميع انحاء العالم نحو 28 مليار دولار خلال السنوات ال 10 المقبلة.

وقال لاري ديكرسون كبير المحللين العسكريين في فوركاست انترناشونال : "ام بى دى ايه الأوروبيه ، شركة لوكهيد مارتن ورايثيون الأمريكيتيين سوف تهيمن على هذه السوق"والشركات الثلاث سوف تكسب اجمالي وقدره 11.4 مليار دولار من لمبيعات خلال الفترة من 2009-2018.

وقال ديكرسون "عائدات رايثيون ستأتي من توريد الصواريخ إلى القوات البحرية في جميع أنحاء العالم ، في حين أن أرباح شركة لوكهيد مارتن ستكون من تلبيه الأحتياجات لقوات الدفاع الجوي البريه". واضاف ان "هذه الشركات سوف تكسب 5.2 مليار دولار و 2.8 بليون دولار ، على التوالي. ومبيعات ام بى دى ايه الأوروبيه ستبلغ 2.8 مليار دولار وسوف تتناسب بين قطاعي السوق. "وهذه الشركات الثلاث ستقم ببناءاكثر من 23،000 من مجموع أكثر من 80،000 يتوقع انتاجها لغايه العام 2018.

فيما يتعلق بالإنتاج في الصين ، قال ديكرسون "ان الصين سوف تنتج الصواريخ مايقارب من 5 بلايين دولار من مبيعات الصواريخ ، ولكن الأغلبية الساحقة سوف تذهب إلى تلبية المتطلبات الصينية. الشركات الصينية سوف تحقق القليل من النجاح خارج السوق المحلية." واضاف ديكرسون فيما يتعلق روسيا فأنها تسعى إلى إعادة بناء حصتها في السوق ، ولكنها تواجه صعوبة في تحقيق ذلك بسبب المنافسة مع الأنظمة الغربية.

أهمية متزايدة هي قدرة النظام على الأشتباك مع صواريخ كروز الجواله والصواريخ الباليستية. إسرائيل ، على سبيل المثال ، تواجه تهديدا كبيرا من الصواريخ والقذائف الصاروخية ، والتي تغذي مشاريع تطوير الأنظمه المضاده. ووفقا لديكرسون ، انظمه اسرائيل مثل القبة الحديدية ومقلاع داود والانظمة الدفاعية الجديدة ستدخل الخدمة في المستقبل القريب.


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق