شمال افريقيا

مصر تشتري شاحنات HEMTT A4 الأمريكيه

 تعمل القوات المسلحة المصرية على تقوية قدراتها في الدعم اللوجستي من خلال شراء أحدث شاحنات النقل التكتيكي من أوشكوش، التي تتمتع بحركية فائقة وحماية لائقة لأطقمها.

في هذا الإطار، منحت قيادة الدبابات والآليات المدرعة العائدة للجيش الأميركي TACOM  فرع أوشكوش ديفانس، التابع لشركة Oshkosh عقداً معدلاً بقيمة 29 مليون دولار، لتزويد مصر بأكثر من 75 شاحنة تكتيكية ذات حركية موسعة من الجيل القادم HEMTT A4، حيث يتم تسليمها إلى العديد من فروع القوات المسلحة المصرية.
وتعد هذه الطلبية الأولى من شاحنات HEMTT A4 بالنسبة لمصر، حيث تنضم هذه
 
الشاحنات إلى أسطول الشاحنات المصرية طراز  HEMTT A2 الحالي. فصهريج M978 HEMTT A4 من Oshkosh الخاص بالتزود بالوقود، معد لنقل 2500 غالون من الوقود لإرسالها إلى نقاط التسليح وإعادة التزود بالوقود الأمامية. وتعتبر هذه الشاحنات جزءاً من سلسلة الشاحنات التكتيكية الثقيلة التي تتمتعبمجموعة دفع محسنة ونظام تعليق محسن بالإضافة إلى مقصورة قيادة مكيفة ومدرعة كلياً.
 
بالإضافة إلى توفيرالشاحنات سوف تقوم شركة Oshkosh Defense بتوفير الدعم لها، وأكثر من 25 محرك احتياطي للقوات العسكرية المصرية . وتتضمن خدمات ما بعد البيع دعم الأسطول المصري لمدة سنتين، وعمليات التدريب على استخدام الشاحنات، وتواجد ممثل للشركة عن الخدمات والدعم في مصر لمدة 12 شهراً.
 
يقول رون زيبل نائب رئيس أوشكوش ومدير عام البرامج الدفاعية الدولية فيها:” تعتبر شاحنة HEMTT A4 جزءًا من مجموعتنا الكبيرة من المركبات المصممة للعمليات الدولية والعمليات على الأراضي الوعرة. فبالإضافة إلى قيامنا بتوفير شاحنات للحمولات المتوسطة والثقيلة للمهام الصعبة، تعمل شبكتنا العالمية لخدمات ما بعد البيع على تأمين قطع الغيار وخدمات الصيانة للزبائن.” 

جدير بالذكر أن القوات المسلحة المصرية تتزود بالمركبات التكتيكية المدولبة من شركة أشكوش منذ العام 1990 مع توفير الدعم لها. ومركبات HEMTT A4 هي أحدث المركبات التكتيكية من أوشكوش التي تدخل في أسطول المركبات المصرية الذي يتضمن أيضاً الشاحنات المعدة لحمل المعدات الثقيلة HET والشاحنات التكتيكية المتوسطة MTT.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق