الشرق الاوسط

فرقاطة أوليفر هازارد بيري هبة أميركية لباكستان

 عززت البحرية الباكستانية قدراتها التسلحية بامتلاكها فرقاطة حازت عليها كهبة من الولايات المتحدة، من سلاح البحرية الأميركي. وسيتم إعادة تأهيل هذه الفرقاطة وتحديثها لاستبقائها في الخدمة لدى البحرية الباكستانية.

وقد قامت وكالة التعاون الدفاعي والأمني الأميركية بإطلاع الكونغرس في 18 شباط / فبراير عن إمكانية حصول صفقة بيع لبلد أجنبي عبر القيام بتجديد وإعادة تأهيل الفرقاطة فئة أوليفر هازارد بيري Oliver Hazard Perry  للباكستان، بالإضافة إلى توفير المعدات وقطع الغيار والدعم اللوجستي اللازم لذلك كحزمة تامة متكاملة بقيمة 78 مليون دولار أميركي.

وضعت هذه الفرقاطة في الخدمة لدى البحرية الأميركية سنة 1979، يبلغ طولها138 متراً، وعرضها 14 متراً، وإزاحتها محملة 4200 طن. استخدمت الفرقاطة في عمليات عسكرية عدة أهمها حرب ناقلات النفط بين العراق وإيران، وحرب الخليج الأولى وغيرها.

طلبت حكومة الباكستان إنجاز هذه الصفقة بغية تجديد وإعادة تأهيل فرقاطة فئة Oliver Hazard Perry وهي الفرقاطة USS McInerney( FFG-8) التي منحتها لها الحكومة الأميركية من ضمن برنامج الهبات التي تمنحها كمعدات فائضة عن احتياجاتها الدفاعية، مع قطع الغيار المتواجدة على متنها، وقطع غيار إضافية.

وتحتاج باكستان لقدرات فرقاطة USS McINERNEY (FFG-8)  للمساهمة في حماية حدودها والاشتراك في عمليات مكافحة المخدرات والقرصنة على حدودها البحرية.

المقاول الرئيسي لهذه الصفقة غير معروف في الوقت الراهن ولن تتطلب الصفقة حضور أي مسؤول من الحكومة الأميركية أو ممثلين عن المقاول إلى باكستان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق