1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.
حالة الموضوع:
مغلق
  1. اسد فلسطين 3

    • تحت التجنيد
    إنضم إلينا في:
    ‏9 أغسطس 2008
    المشاركات:
    176
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    نقاط الجائزة:
    0
    Offline
    طارق بن زياد الليثي الذي استولى على اسبانيا (الأندلس). وقيل طارق بن عمرو، مولى موسى بن نصير عامل بلاد المغرب من قبل الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك، وقائد الجيوش الإسلامية التي استولت على شبه جزيرة أيبيريا. يعتبر طارق بن زياد من أشهر القادة العسكرين في التاريخ و يحمل جبل طارق جنوب أسبانيا أسمه حتى يومنا هذا و قد توفي في سنة 720م.


    أصله

    ولد طارق بن زياد في القرن الأول الهجري -50هـ- أصله: كان بربريًاأمازيغيا من إفريقيا حسب المؤرخ إبن خلدون ومن قبيلة نفزة البربرية، و على وجه الخصوص من ا لمنطقة الواقعة على ضفاف وادي تافنة بالغرب الجزائري ، أسلم على يد موسى بن نُصَير، فكان من أشد رجاله، فقد قيل إنه كان طويل القامة، ضخم الهامة، أشقر اللون. وتنطبق هذه الصفات على عنصر البربر. أسلم على يد موسى بن نُصَير، فكان من أشد رجاله .


    أعماله

    لا يُعرف شيءٌ عن أعمال طارق بن زياد في أول نشأته، ولا عن اشتراكه في مقاتلة البربر أثناء ولاية زهير بن قيس على إفريقيا. فلما قُتل زهير في طبرق، عام 76هـ، عُين طارق أميرًا على برقة غير أنه لم يلبث طويلاً في هذا المنصب، إذ أنه سرعان ما اختير قائدًا لجيش موسى بن نصير، فأبلى بلاء حسنًا في حروبه. وظهرت لموسى قدرته في اقتحام المعارك، ومهارته في قيادة الجيش، فولاه على مقدمة جيوشه بالمغرب. وهكذا أتيح لطارق بن زياد أن يتولى قيادة جيوش موسى، ويشترك معه بقية بلاد المغرب، والسيطرة على حصون المغرب الأقصى حتى المحيط الأطلسي.

    ومازال يقاتل البربر، ويستولي على مدائنهم حتى بلغ مدينة طنجة (قصبة بلادهم، وأم مدائنهم) فحاصرها حتى استولى عليها، وأسلم أهلها. ولم يمض على ولاية موسى للمغرب عدة أعوام، حتى خضع له المغرب بأسره، ولم تستعص عليه سوى مدينة سبتة، لمناعتها وشدة تحصنها. وكان يتولى إمارتها حاكم من قبل الدولة البيزنطية، يعرف بالكونت جوليان، ويسميه مؤرخو العرب يليان المسيحي.

    وكان يليان هذا ـ برغم تبعيته للدولة البيزنطية ـ يتوجه في طلب المعونة إلى مملكة القوط (Goth) بأسبانيا، فتمده الحكومة القوطية بالمؤن والأقوات عن طريق البحر. وقاتله موسى وطارق فألفياه في نجدة وقوة وعدة، فلم يمكنهما التغلب عليه، فرجعا إلى مدينة طنجة، ومن هناك أخذا يغيران على ما حول سبتة، ويضيقان عليها الخناق دون جدوى، إذ كانت سفن القوط تختلف إلى سبتة بالميرة والإمداد. فلما يئس موسى من الاستيلاء على سبتة، أقام قائده طارق بن زياد واليًا على مدينة طنجة حتى تتاح له فرصة مراقبة مدينة سبتة من كثب، وترك تحت تصرف طارق تسعة عشر ألفًا من البربر بأسلحتهم وعددهم الكاملة، مع نفر قليل من العرب ليعلموهم القرآن وفرائض الإسلام. أما موسى، فقد عاد إلى القيروان.

    آثر طارق أن يكسب صداقة عدوه يليان مادام قد عجز عن الاستيلاء على مدينته الحصينة. ويُذكر أن طارقًا كان يراسل يليان ويلاطفه حتى تهادنا. ثم حدث في الجانب الآخر القوطي (الأندلس) أمر لم يكن في الحسبان: ذلك أن رودريجو (لذريق) ـ أحد قواد الجيش القوطي ـ وثب على العرش، وخلع الملك غيطشة، وتولى مكانه، ثم إن لذريق اعتدى على ابنة يليان التي كانت في بلاط الملك غيطشة، الأمر الذي أثار غضب يليان، وجعله يأتي بنفسه إلى طارق بن زياد ويعرض عليه مساعدته في الاستيلاء على الأندلس. ولم يتردد طارق في الاتصال فورًا بمولاه موسى بن نصير بالقيروان، الذي اتصل بدوره بالخليفة الوليد بن عبد الملك يطلب استشارته وإذنه، ونصحه الخليفة الوليد بألا يعتمد على يليان بل يرسل من المسلمين من يستكشف الأمر، فأرسلت سرية طريف التي عادت بالبشائر والغنائم.



    حملة طريف

    واستجابة لأمر الخليفة بدأ موسى بن نصير في تجهيز حملة صغيرة لعبور البحر إلى إسبانيا، وكان قوامها خمسمائة جندي يقودهم قائد من البربر يدعى "طريف بن مالك"؛ لاستكشاف الأمر واستجلاء أرض الأسبان، وقدم يوليان لهذه الحملة أربع سفن أقلتهم إلى إسبانيا، فعبرت البحر ونزلت هناك في منطقة سميت بجزيرة طريف، نسبة إلى قائد الحملة، وكان ذلك في (رمضان 91هـ= يوليو 710م) وجاست الحملة خلال الجزيرة الخضراء، وغنمت كثيرًا ودرست أحوال إسبانيا، ثم قفلت راجعة إلى المغرب، وقدم قائدها إلى موسى بن نصير نتائج حملته.

    فأنس موسى إلى يليان، وازداد إقدامًا على التوسعات، ثم استدعى مولاه طارقًا، وأمّره على سبعة آلاف من البربر وثلاثمئة من العرب. وأبحرت الحملة من طنجة في 5 من رجب عام 92هـ، إبريل 711م، في أربع سفن، وظلت هذه السفن تنقل جنود طارق إلى جبل كالبي الذي عُرف بعد ذلك بجبل طارق حتى كمل نقلهم وتوافوا جميعهم لديه.

    وقع على لذريق خبر اقتحام المسلمين ساحل الأندلس الجنوبي، واستيلائهم الجزيرة الخضراء، وقوع الصاعقة، فانزعج وكر راجعًا إلى جنوبي أسبانيا، وزحف إلى قرطبة في جيش جرّار بلغت عدته ـ وفقًا للروايات العربية ـ نحو مئة ألف. فكتب طارق إلى موسى يستمده، ويخبره أنه استولى على الجزيرة الخضراء، وملك المجاز إلى الأندلس، وغنم بعض أعمالها حتى البحيرة، وأن لذريق زحف إليه بما لا قبل له به. فأرسل موسى إليه مددًا مؤلفًا من خمسة آلاف من المسلمين، كملت بهم عدة من معه اثني عشر ألفًا.



    خطبة طارق بن زياد

    وأقبلت في الوقت نفسه جيوش لذريق حتى عسكرت غربي طريف، بالقرب من بحيرة خندة، على طول نهير برباط الذي يصب في البحر الذي سمَّاه المسلمون وادي لكة. وبالمقابل، أخذ طارق في الاستعداد للمعركة الحاسمة. فاختار موقعًا مناسبًا في وادي لكة، يستند في أجنحته على موانع طبيعية تحميه، ونظم قواته، وقيل أنه اصدر اوامره بإحراق السفن ولكن ذلك محل خلاف لدى المؤرخين وقام في أصحابه، فحمد الله وأثنى عليه بما هو أهله. ثم حث المسلمين على الجهاد، ورغَّبهم فيه، واستثار حماستهم. كان مما قاله طارق في الخطبة الشهيرة

    ( أيها الناس، أين المفر؟ البحر من ورائكم، والعدو أمامكم، وليس لكم والله إلا الصدق والصبر، واعلموا أنكم في هذه الجزيرة أضيع من الأيتام في مأدبة اللئام، وقد استقبلكم عدوكم بجيشه وأسلحته، وأقواته موفورة، وأنتم لا وزر لكم إلا سيوفكم، ولا أقوات إلا ما تستخلصونه من أيدي عدوكم، وإن امتدت بكم الأيام على افتقاركم، ولم تنجزوا لكم أمرًا ذهبت ريحكم، وتعوَّضت القلوب من رعبها منكم الجراءة عليكم، فادفعوا عن أنفسكم خذلان هذه العاقبة من أمركم بمناجزة هذا الطاغية (يقصد لذريق) فقد ألقت به إليكم مدينته الحصينة، وإن انتهاز الفرصة فيه لممكن، إن سمحتم لأنفسكم بالموت.

    وإني لم أحذركم أمرًا أنا عنه بنجوة، ولا حَمَلْتُكُمْ على خطة أرخص متاع فيها النفوس إلا وأنا أبدأ بنفسي، واعلموا أنكم إن صبرتم على الأشقِّ قليلاً، استمتعتم بالأرفَهِ الألذِّ طويلاً، فلا ترغبوا بأنفسكم عن نفسي، فما حظكم فيه بأوفى من حظي"


    ثم قال:

    ( "وقد انتخبكم الوليد بن عبد الملك أمير المؤمنين من الأبطال عُربانًا، ورضيكم لملوك هذه الجزيرة أصهارًا، وأختانًا، ثقة منه بارتياحكم للطعان، واستماحكم بمجالدة الأبطال والفرسان؛ ليكون حظُّه منكم ثواب الله على إعلاء كلمته وإظهار دينه بهذه الجزيرة، وليكون مغنمًا خالصة لكم من دونه، ومن دون المؤمنين سواكم، والله – الله – ولَّى أنجادكم على ما يكون لكم ذِكرًا في الدارين.

    واعلموا أنني أول مُجيب لما دعوتكم إليه، وأني عند مُلتقى الجمعين حامل نفسي على طاغية القوم لذريق، فقاتله - إن شاء الله -، فاحملوا معي، فإن هلكت بعده، فقد كفيتكم أمره، ولم يعوزكم بطلب عاقد تسندون أموركم إليه، وإن هلكت قبل وصولي إليه؛ فاخلفوني في عزيمتي هذه، واحملوا بأنفسكم عليه، واكتفوا الهمَّ من الاستيلاء على هذه الجزيرة بقتله؛ فإنهم بعده يُخذلون).



    معركه وادي لكة


    أقبل لذريق في جموعه وهم نحو مئة ألف ذوي عدة وعدد، وهو على سريره، وعليه مظلّة مكللة بالدّر والياقوت والزبرجد، وحوله غابة من البنود والأعلام. وأقبل طارق وأصحابه، عليهم الزَرَدُ، من فوق رؤوسهم العمائم البيض، وبأيديهم القسي العربية، وقد تقلدوا السيوف، وشرعوا الرماح.

    ففي أواخر رمضان من عام 92هـ (19 يوليو\تموز 711 م) وقعت معركة وادي لكة بين قوات الدولة الأموية تحت إمرة طارق بن زياد وجيش الملك القوطي الغربي رودريغو الذي يعرف في التاريخ الاسلامي باسم لذريق. انتصر الأمويون انتصارا ساحقا أدى لسقوط دولة القوط الغربيين وبالتالي سقوط معظم أراضي شبه الجزيرة الأيبيرية تحت سلطة الخلفاء الأمويين. و قد سميت المعركة باسم النهر التي وقعت بالقرب منه وعلى ضفافه وهو نهر وادي لكة الذي يسمى بالإسبانية جواديليتي. و يطلق بعض المؤرخين على المعركة مسمى معركة سهل البرباط أو معركة شذونة، أو معركة دي لا جونا دي لا خاندا بالإسبانية .

    انضم لجيش طارق بن زياد الكونت يوليان وبعض كبار الدولة القوطية من أعداء لذريق وعدد من جنودهم. تلاقى الجمعان قرب نهر وادي لكة. دامت المعركة 8 أيام وقاوم القوط مقاومة عنيفة في بادئ الأمر إلا أن انسحاب لوائين (أحدهم بقيادة أخيه الأرشيدوق أوباس) من أصل 3 ألوية من جيش لذريق أدى لضعضعة الأمور وإرباك الجيش.

    يذكر أن لذريق اختفى أثره بعد المعركة، ويجمع أغلب الرواة على أنه مات كما يجمع أغلب المؤرخين على مقتل كل وجهاء البلاد ما عدا الأستورياسي بيلايو الذي هرب دون أن يشارك في القتال واتجه شمالا. ولاذت فلول أعداء المسلمين بالجبال.

    لقد كان الموقف خطيرًا، فقد كانت أوامر موسى بن نصير دقيقة وواضحة، وتنص على عدم تجاوز منطقة الساحل، خوفًا على المسلمين من الضياع في هذا المحيط الواسع من شبه الجزيرة الأندلسية. غير أن بقاء طارق عند حدود الساحل، ومع ما هو عليه موقف قواته من الضعف، أمر بالغ الخطورة، فإتاحة الفرصة أمام فلول القوط، قد تسمح لهم بإعادة تجميع قواتهم. فسارع طارق واستولى على أشبيليا، وأستجة، وأرسل من استولى على قرطبة ومالقة، ثم طليطلة (عاصمة الأندلس) وتوجه شمالاً فعبر وادي الحجارة وواديًا آخر سمي فج طارق والاستيلاء على عدة مدن، منها مدينة سالم التي يقال إن طارقًا عثر فيها على مائدة سليمان. وعاد إلى طليطلة سنة 93هـ بعد أن أخضع كل ما اعترضه من مُقاومات، ولكن، وإلى الشمال من طليطة، كانت قوات القوط تتجمع لمعركة جديدة.

    وكتب طارق لموسى: ¸لقد زحف إليّ ما لا طاقة لي به•. وأسرع موسى، فقاد جيشه المكون من ثمانية عشر ألفًا من المقاتلين فالتقى طارق بموسى بن نصير في طليطلة، ويقال بأنه وبَّخه على مخالفته أوامره بل الأرجح أنه عاتبه في رفق على تسرعه في اقتحام الأندلس من وسطها دون السيطرة على شرقيها وغربيها. وذكر ابن حيان أن موسى رضي عن طارق، وأمّره على مقدمة الجيش، وأمره بالتقدم أمامه، ثم تبعه موسى بجيشه، فارتقى طارق إلى الثغر الأعلى، واستولى على سرقسطة عام 96هـ، 714م وأوغل في البلاد، وغنم الغنائم الضخمة، ثم اتجه نحو ماردة متبعًا الطريق الروماني الذي يربط سرقسطة ببرشلونة، ثم يتصل بعد ذلك بالطريق المؤدي إلى أربونة على ساحل البحر الأبيض.

    وبعد أن استراح القائدان قليلا في طليطلة عاودا التوسعات مرة ثانية، وزحفا نحو الشمال الشرقي، واخترقا ولاية أراجون، واستولى على سرقطة وطركونة وبرشلونة وحصن لودون على وادي ردونة (نهر الرون) وغيرها من المدن، ثم افترقا، فسار طارق ناحية الغرب، واتجه موسى شمالا، وبينما هما على هذا الحال من التوسع والتوغل، وصلتهما رسالة من الوليد بن عبد الملك الخليفة الأموي، يطلب عودتهما إلى دمشق، فتوقفت التسوعات عند النقطة التي انتهيا إليها، وعادا إلى دمشق، تاركين المسلمين في الأندلس تحت قيادة عبد العزيز بن موسى بن نصير، الذي شارك أيضا في الغزو، بضم منطقة الساحل الواقعة بين مالقة وبلنسبة، وأخمد الثورة في إشبيلية وباجة.

    وبدأت الأندلس منذ غزوها طارق تاريخها الإسلامي، وأخذت في التحول إلى الدين الإسلامي واللغة العربية، وظلت وطنا للمسلمين طيلة ثمانية قرون، حتى سقطت غرناطة آخر معاقلها في يدي الإسبانيون المسيحيين سنة (897هـ = 1492م) وتم طرد جميع المسلمين واليهود أو قتلهم أو إجبارهم على إعتناق الكاثوليكية التي فرضت ديانة رسمية للناس.


    سليمان بن عبد الملك

    توجه طارق بن زياد بصحبة موسى بن نصير إلى دمشق ومعه أربعمائة من أفراد الأسرة المالكة وجموع من الأسرى والعبيد والعديد من النفائس. ولما وصلا طبريا في فلسطين، طلب منهما سليمان ولي العهد التأخّر حتى يموت الخليفة الوليد الذي كان يصارع الموت. لكنهما تابعا تقدّمهما واستولى على مع الغنائم إلى دمشق.

    وقد انقطعت أخبار القائد طارق بن زياد إثر وصوله إلى الشام، مع موسى بن نصير واضطربت أقوال المؤرخين في نهاية طارق، غير أن الراجح أنه لم يولَّ عملا بعد ذلك.
     
  2. MIG ALGERIA

    • جــــندي
    إنضم إلينا في:
    ‏28 يناير 2008
    المشاركات:
    307
    الإعجابات المتلقاة:
    2
    نقاط الجائزة:
    5
    Offline
    باذن الله احفاد طارق بن زياد سيسترجعون الاندلس
    مشكور اخي على الموضوع
     
  3. اسد فلسطين 3

    • تحت التجنيد
    إنضم إلينا في:
    ‏9 أغسطس 2008
    المشاركات:
    176
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    نقاط الجائزة:
    0
    Offline
    شكرا اخي علي مرورك وان شاء الله سوف يعود
     
  4. شاهين

    • تحت التجنيد
    إنضم إلينا في:
    ‏6 مارس 2008
    المشاركات:
    106
    الإعجابات المتلقاة:
    4
    نقاط الجائزة:
    0
    Offline
    شكرن اخي على المووضع الرائع
     
  5. l'empreur

    • تحت التجنيد
    إنضم إلينا في:
    ‏8 يوليو 2008
    المشاركات:
    28
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    Offline
    طارق وما أدراك ماطارق
    فقط لدي نقطة أود الإشارة إليها فيما يخص مقولته المشهورة بما أن الجيش الذي كان يقوده أنذاك معظمهم من الأمازيغ الذين لا يفقهون اللغة العربية فكيف له أن يخاطبهم بها?
    أقول بأن المقولة مشكوك فيها ورأي لا يختلف عن رأي المؤرخين.
     
  6. simo1234

    • عضو مميز عضو مميز
    إنضم إلينا في:
    ‏1 يناير 2008
    المشاركات:
    467
    الإعجابات المتلقاة:
    3
    نقاط الجائزة:
    0
    Offline
    نقطة اتحفض عليها هي اصل طارق بن زياد يعني صراحة تغيير الواقع ليس جملة في ويكيبيديا ولكن اصل طارق بن زياد واضح وضح الشمس لن تفيذ ابدا بعض المحاولات لطمس تاريخ بلد مهما حاول بعض الاخوة لكنني اعذرهم اما لانهم غير قادريين على قرءة التاريخ او لعصبية على بلادهم احترمها طبعا لكن مع كل هذا اصل طارق واضح وضوح الشمس وقد ياتي يوم غد لنسمع عبد الكريم الخطابي اصلو جزائري ومحمد الخامس و ابن بطوطة وووووووو
    طارق احد اجدادنا الذين جلبو لنا العزة فاين انت يا طارق واين ايامك منا اليوم
     
  7. MIG ALGERIA

    • جــــندي
    إنضم إلينا في:
    ‏28 يناير 2008
    المشاركات:
    307
    الإعجابات المتلقاة:
    2
    نقاط الجائزة:
    5
    Offline
    ابن خلدون وماادراك ابن خلدون تريدون تكذيبه
    طارق ابن زياد كان جزائريا او مغربيا او تونسيا او اي كان اصله
    لايهمنا بتاتا المهم انه قام بفتح الاندلس
    واي محاولة لطمس التاريخ
    الحمد لله لدينا تاريخ عريق ومملوء بالانجازات فلماذا نريد طمس تاريخ غيرنا
    والله مشكلتكم هو انكم تريدون تسجيل حضور المغرب في كل شيء
    وكانكم لاتعتزون بتاريخكم

     
  8. simo1234

    • عضو مميز عضو مميز
    إنضم إلينا في:
    ‏1 يناير 2008
    المشاركات:
    467
    الإعجابات المتلقاة:
    3
    نقاط الجائزة:
    0
    Offline
    طارق ابن زياد كان جزائريا او مغربيا او تونسيا او اي كان اصله
    لايهمنا بتاتا المهم انه قام بفتح الاندلس


    والله لو قلت هذه الجملة في الاول لوحدها لما زدت عليها شيئا
    اما عن تاريخ المغرب نحن ادرى به وتاريخ الجزائر الجزائريون ادرى به ايضا
    سيدي الفاضل تاريخنا نحن ادرى انه ادعى للعزة والفخر لدى لا داعي لادخال الامور في بعضها
     
  9. sukhoi4algeria

    • عضو مميز عضو مميز
    إنضم إلينا في:
    ‏2 أغسطس 2008
    المشاركات:
    704
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    نقاط الجائزة:
    0
    Offline
    السلام عليكم
    لو قرات كتاب ابن خلدون --العبر وديوان المبتدأ والخبر في أيام العرب والعجم والبربر -- لعرفت ان طارق بن زياد من اصل جزائري من قبيلة النفزة المتمركزة على ضفاف واد التافنة
    و لو قرات كتاب جمهرة أنساب العرب للإمام أبي محمد علي بن حزم الأندلسي لعرفت ان قبيلة النفزة هي بربرة و كانت تعيش على ضفاف نهر التافنة
     
  10. simo1234

    • عضو مميز عضو مميز
    إنضم إلينا في:
    ‏1 يناير 2008
    المشاركات:
    467
    الإعجابات المتلقاة:
    3
    نقاط الجائزة:
    0
    Offline
    انت بالذات لن ادخل معك في تفاصيل وانصحك بقرائة كتاب ابن الاثير الكامل في التاريخ
    وكذلك كتاب العلامة محمد عبد الله عدنان دولة الاسلام في الاندلس
    وانا شبه متأكد انك قرأت ما تريده فقط من كتاب ابن خلدون او انك قرأت العنوان لكن انصحك بهذا الجزء اقرأه جيدا وستعي اصل بن زياد البطل الشامخ
    [​IMG]
     
  11. simo1234

    • عضو مميز عضو مميز
    إنضم إلينا في:
    ‏1 يناير 2008
    المشاركات:
    467
    الإعجابات المتلقاة:
    3
    نقاط الجائزة:
    0
    Offline
    واخيرا هل تعرف اين امضى ابن خلدون معضم حياته ارجو ان تجيب على هذا السؤال
     
  12. حارس الحدود

    • Banned
    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    1,056
    الإعجابات المتلقاة:
    3
    نقاط الجائزة:
    0
    Offline
    من المنطق ان يكون طارق ابن زياد من المغرب لماذا لان المغاربة ادرى من غيرهم بمضيق جبل طارق تانيا الذين خرجوا معه اغلبهم من الامازيغ و ابن زياد منهم ثالتا المنطقة التي انطلق منها اسطول طارق ابن زياد هي منطقة سبتة المحتلة.
     
  13. sukhoi4algeria

    • عضو مميز عضو مميز
    إنضم إلينا في:
    ‏2 أغسطس 2008
    المشاركات:
    704
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    نقاط الجائزة:
    0
    Offline

    السلام عليكم
    الاخ سيمو ليس من عادتي ان اقرا عنوانين الكتب فقط
    ثانيا انت تتكلم مع ابن كاتب في التاريخ ...
    طارق بن زياد امازيغي هادا معروف لاكن هل تعرف ان الموطن الاصلي للامازيغ هو الجزائر و قد هاجر بعضهم بعد مجيئ العرب
    و كونه امازيغي هادا لا يعني انه مغربي لان عدد الامازيغ في الجزائر اكبر من المغرب....
     
  14. حارس الحدود

    • Banned
    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    1,056
    الإعجابات المتلقاة:
    3
    نقاط الجائزة:
    0
    Offline
    الامازيغ في الجزائر مقتصرين على منطقة القبائل وبعض المناطق الصغيرة اما في المغرب فيمثلون اكثر من 80 في المائة من السكان ومنتشرين في جميع مناطق المغرب شمالا وجنوبا وشرقا وغربا طارق ابن زياد مغربي خرج من مدينة سبتة واهلها كانوا معروفين بانهم سادة البحار .
     
  15. حارس الحدود

    • Banned
    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    1,056
    الإعجابات المتلقاة:
    3
    نقاط الجائزة:
    0
    Offline
    إخواني الأعزاء أقدم لكم هذا الموضوع عن طارق بن زياد
    وهو عبارة عن بحث كتبه أحد الجهلة أو المفتريين الذين يحاربون إسلامنا ويحاولون تحريف تاريخنا .. ولقد علقت على نصوص البحث باللون الأحمر...أخوكم في ...وإليكم النص:

    طارق بن زياد




    ولم يصل المسلمون إلى شمال أفريقيا إلا في عهد الخليفة الوليد بن عبد الملك ، الذي وكّل موسى بن نصير بهذه المهمة.
    (هذا ما قاله الكاتب ولكن المسلمين وصلو من شمال إفريقيا برقة <لبييا> و تونس في عهد عمر بن العاص بعدما أرسل الفاتح العظيم عقبة بن نافع..وهنا بدأ كذب المؤلف في البحث)


    وقد دخلت القبائل الوثنية في الإسلام ، ومن بينها قبيلة طارق بن زياد، ذلك الفارس الشاب الذي أعجب موسى بن نصير بشجاعته وقوته، ولهذا عهد إليه بفتح شمال أفريقيا . وحارب طارق المشركين ودخل الكثيرون منهم في الإسلام وتم أسر من لم يسلم منهم. وبعد هذا النجاح عينه موسى بن نصير واليا على طنجة.
    (وبين الكاتب وكأنما حصل هذا في فترة وجيزة أي أشهر...ولكن الحقيقة أنها مضت
    سنين طوال حتى تحقق فتح المغرب العربي كافة.. بل إن طارق بن زياد وصل
    للخمسينات من عمره حتى تحقق ذلك..كما جاوز موسى بن نصير الـ 65 من عمره
    رحمهم الله ورضي عنهم لما قدموا لهذا الدين العظيم)


    فتح الأندلس
    (ثم جاء فتح الأندلس - اسبانيا والبرتغال معا)

    كان الحلم الأكبر الذي يراود طارق بن زياد هو اجتياز الماء إلى الجهة الأخرى واجتياح أسبانيا ، التي كانت تحت حكم ملك القوط لذريق. وكان حاكم سحبة يناصب لذريق هذا العداء، ولهذا قام بالاتصال بطارق بن زياد وموسى بن نصير وأخذ يحثهما على غزو أسبانيا مبديا استعداده لمساعدتهما.


    وبعد مراسلات مع الخليفة في الشام وافق الخليفة على ذلك. وقاد طارق بن زياد جيش المسلمين واجتاز المضيق الذي يفصل بين شمال أفريقيا وأوروبا، والذي أصبح يعرف فيما بعد باسمه (مضيق طارق بن زياد)، والتقى الجمعان بالقرب من نهر لكه. ووقف طارق بن زياد يومها أمام جنوده وألقى خطبته المشهورة:

    "أيها الناس أين المفرّ؟ البحر من ورائكم والعدو من أمامكم، وليس لكم والله إلا الصدق والصبر.. وإني لم أحذِّركم أمراً أنا عنه بنجوة.. واعلموا إنكم إن صبرتم على الأشـقّ قليلاً استمتعتم بالأرفهِ الألذّ طويلاً .. وإن حملتُ فاحملوا وإن وقفت فقفوا. ثم كونوا كهيئة رجل واحد في القتال. ألا وإني عامد إلى طاغيتهم بحيث لا أتهيبه حتى أخالطه أو أُقتَلَ دونه. فإن قتِلتُ فلا تهنوا ولا تحزنوا ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم وتولّوا الدبر لعدوّكم فتبدّدوا بين قتيل وأسير".
    (قال هذا الكاتب...وهذه هي الرواية الصحيحة ..أما من قال في التاريخ أن طارق بن زياد قد أحرق السفن التي عبروا بها للأندلس فذلك من الأباطيل التي يجب محوها من التاريخ..لإأنا قد اطلعت على أكثر من 11 كتابا في تاريخ فتح الأندلس ولم أجد في واحد هذه الأكذوبة الكبرى)

    هجم المسلمون على جيش القوط فدبّ الرعب في قلوبهم.

    أما قائدهم لذريق فلمحه طارق بن زياد وصوّب رمحه نحوه وأرداه قتيلاً يتخبّط في دمائه التي صبغت لون النهر. وعندها صاح طارق بن زياد: "قتلت الطاغية.. قتلت لذريق"..

    وبعد هذه المعركة صارت الطريق ممهدة أمام المسلمين لفتح البلاد. وفتح طارق المدن الأسبانية واحدة تلو الأخرى . لكنه احتاج إلى المدد فكاتب موسى بن نصير قائلاً : "إن الأمم قد تداعت علينا من كل ناحية فالغوث الغوث".

    سارع موسى بن نصير ووصل الأندلس على رأس جيش قوامه 18 ألف مقاتل من العرب والبربر وذلك سنة 720م واتحد الجيش مع جيش طارق بن زياد، حيث خاض الجيش الموحد معركة "وادي موسى" التي هزم المسلمون فيها جموع القوط ودانت لهم بعد هذا النصر الأندلس كلها.

    طارق بن زياد بين فكي التاريخ

    لطارق بن زياد فضل كبير في إخضاع القبائل البربرية في شمال أفريقيا وفي فتح الأندلس وهزم القوط في "معركة نهر لكه" و"معركة وادي موسى".

    وبالرغم من قلة جنده وشحّ المساعدات، وبالرغم من المصاعب التي واجهها في بلاد يدخلها لأوّل مرة، إلا انه استطاع فتح الأندلس وتحقيق الانتصار. إلا أن كل هذا لم يشفع له عند موسى بن نصير الذي ربما يكون قد توجه للأندلس عام 712م لا ليقدّم المساعدات لطارق بن زياد بعد رسالته إليه، وإنما لينسب فتح الأندلس لنفسه.

    لقد كان موسى بن نصير حاقداً على طارق لأنه تقدّم أكثر مما أراد !! وبدلاً من تهنئته قام بإهانته وتوبيخه ثم عزله وسجنه ولم يطلق سراحه إلا بعد تدخّل الخليفة الوليد !!
    (قلت أيضا هذا من الأباطيل !!! ويح الكاتب لم يتق الله ولم يكن عادلا ولا امينا على كتابة التاريخ..فتاريخ الكاتب معتمد على الأباطيل فيما كتب..موسى بن نصير الفاتح
    العظيم كان يمانع التقدم أكثر ولكن لم يكن حاقدا... فالتاريخ يشهد أن موسى بن نصير لما وقف بين يدي الخليغة سليمان بن عبدالملك مع القائد طارق بن زياد..قد عظم وأجل طارق ونسب إليه الفضل في فتح الأندلس وقد قرأت هذا في 4 كتب على الأقل)

    نهاية البطل

    توجه طارق بن زياد بصحبة موسى بن نصير إلى دمشق ومعه أربعمائة من أفراد الأسرة المالكة وجموع من الأسرى والعبيد والعديد من النفائس.

    ولما وصلا طبريا في فلسطين، طلب منهما سليمان ولي العهد التأخّر حتى يموت الخليفة الوليد الذي كان يصارع الموت. لكنهما تابعا تقدّمهما ودخلا مع الغنائم إلى دمشق.

    وبسبب هذا غضب عليهما سليمان، لأنه كان يريد أن ينسب الفتح والغنائم لنفسه ..

    وعندما تولّى سليمان الخلافة ، عزل موسى وأولاده ، وقتل ابنه عبد العزيز بن موسى الذي شارك في فتح الأندلس . أما طارق بن زياد جالب النصر والغنائم فأهمِلَ وبقي بدون شأن ومات فقيراً سنة 720 م.
    (قلت الكاتب وضع هذه النقطة من وهم خياله ولم أقرأ ذلك لكاتب آخر أبدا)

    ************************************************** *************
    إخواني بصراحة أنا فجعت من هذا الكاتب لما رأيت ما كتبه .. حيث أنه مجرد باحث في التاريخ قد كتب بحوثا يدعي بأنها بحوث علمية قد كتبها بأمانة..

    ولكن للأسف قد خان الأمانة !!!.... وهو يدعي أن مراجعه الكتب الآتية:
    تاريخ الجنس العربي-العقد الفريد- نوادر المخطوطات-تاريخ ابن سباط- تاريخ العرب السياسي

    وقد قرأت كافة هذه الكتب ولم أجد فيها إلا تكذيب للأباطيل هذه
    فالكاتب الإسلامي العظيم المتخصص في التاريخ عبد السلام هارون جزاه الله ألف خير ألف كتابا الكل يعرفه : أباطيل يجب أن تمحى من التاريخ - وفيها تكذيب هذه الأباطيل القبيحة
    أرجو من أخواني جميعا الحذر من مثل هذه الأباطيل والتحقق.

    والحمد لله رب العالمين ... وصلى الله على خير المرسلين محمد وعلى أله وصحبه وسلم...
     
    آخر تعديل: ‏20 أكتوبر 2008
  16. Tunguska

    • عضو مميز عضو مميز
    إنضم إلينا في:
    ‏22 يناير 2008
    المشاركات:
    2,633
    الإعجابات المتلقاة:
    39
    نقاط الجائزة:
    85
    Offline
    هل اصبح البعض يستعر من تاريخ بلده او انه يحس بحرمان فيما يخص تاريخ بلده لياخذمن تاريخ غيره!!!!!!!!!!
    عموما ان اعذرهم

    لكن الانسان لا يجب ان ينسى شيئا
    العصبية على بلدك لا تسمح لك ان تنسب امرا ليس لك
     
  17. algerieny

    • عـــريف أول
    إنضم إلينا في:
    ‏2 فبراير 2008
    المشاركات:
    386
    الإعجابات المتلقاة:
    30
    نقاط الجائزة:
    27
    Offline
    وغير بعيد عن مغارة "محي الدين"، تتراقص مغارة "بني سلامة" بولاية تيارت (500 كلم غرب الجزائر)، وهي مغارة تعود إلى العهد الروماني، ولا تزال أسوارها شاهدة على تلك الحقبة، و''بني سلامة'' أطلق عليها عمداء الدولة الرستمية التي حكمت الجزائر بين القرنين الثامن والعاشر الميلاديين، مسمى "غطرسة الحروب" بينما سماها الأمازيغ الأوائل ''تاوغزوت''، علما أنّ اسمها الروماني هو ''كاستيلوم''، اعتكف فيها العلامة ابن خلدون من ربيع 1375 إلى 1378م، وبين جوانحها دوّن مقدمته الشهيرة التي غيّرت مجرى التاريخ بوضعها لبنة علم الإجتماع الحديث
     
  18. emperor31

    • عضو مميز عضو مميز
    إنضم إلينا في:
    ‏17 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    553
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    نقاط الجائزة:
    0
    Offline
    السلام عليكم
    طارق بن زياد أو طارق آث زياد رحمه الله قائد من مشاهير الفاتحين و هو بحق أحد نماذج الأثر الإسلامي للفرد.
    لو لم يكن طارق مسلما لكان نكرة في التاريخ و لربما ختم حياته في معركة من معارك عروش الأمازيغ.
    و بدلا من أن نرى ردودا تفيدنا في فكر طارق العسكري خلال فتح الأندلس و يتوسع النقاش في ذلك
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏21 أكتوبر 2008
  19. حارس الحدود

    • Banned
    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    1,056
    الإعجابات المتلقاة:
    3
    نقاط الجائزة:
    0
    Offline
    طارق بن زياد هذا البطل العظيم ليس من أصل عربي ، ولكنه من أهالي البربر الذين يسكنون بلاد المغرب العربي فهو بربري من قبيلة الصدف. وكانت مضارب خيام هذه القبيلة في جبال المغرب العالية. وهي قبيلة شديدة البأس، ديانتها وثنية.
    المصادر :
    ابن الأثير: الكامل في التاريخ
    محمد عبد الله عنان: دولة الإسلام في الأندلس
     
  20. sukhoi4algeria

    • عضو مميز عضو مميز
    إنضم إلينا في:
    ‏2 أغسطس 2008
    المشاركات:
    704
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    نقاط الجائزة:
    0
    Offline

    السلام عليكم
    الواضح انك لا تفقه في التاريخ شيئا
    الامازيغ في الجزائر لا يقتصرون على القبائل فقط
    فقبيلة المزاب في الجنوب الشرقي للجزائر هي امازيغية
    و قبيلة الشاوية في الشمال الشرقي هي امازيغية
    و قبيلة ندرومة في الغرب الجزائري هي امازيغية
    و بعض الطوارق في الجنوب من الامازيغ
    الامازيغ في كل مناطق الجزائر و يكقينا فخرا اننا الدولة الوحيدة في المغرب العربي التي اعترفت و اعطت حق الامازيغ و جعلت من اللغة الامازيغية اللغة الثانية للبلاد
    اخي العزيز الامازيغ لا يقتصرون فقط على المغرب بل يتواجدون في الجزائر و تونس و ليبيا و نيجر و مالي و بعض الولايات الغربية المصرية
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)