1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.
  1. black ops

    • عضو مميز عضو مميز
    إنضم إلينا في:
    ‏8 يوليو 2010
    المشاركات:
    1,506
    الإعجابات المتلقاة:
    73
    نقاط الجائزة:
    0
    Offline


    دشنت السلطات الصينية موقعاً على الإنترنت بديلاً لغوغل ايرث والموقع يتضمن بعض الصور عالية الوضوح.

    لندن: يجد محرك البحث العملاق «غوغل» أن رقعته تنكمش في الصين يوما بعد آخر. فقد دشّنت سلطات بكين موقعا على الإنترنت بديلا لـ«Google Earth» (غوغل إيرث)، الخارطة الإلكترونية التي تستخدم فيها شتى أنواع التكنولوجيا لوضع الكرة الأرضية وما عليها في يد المتصفح.

    وقد دشن «مكتب الدولة للمسح والخرائط» الصيني موقعه الجديد باسم Map World يوم الخميس. ويحمل مدخل الموقع الرئيسي صورة عملاقة عبارة عن منظر عام لسور الصين العظيم تحت مجموعة من السحب بشكل قارات العالم.

    والموقع الصيني الجديد يشمل، على الأقل، بعض الصور عالية الوضوح لمنطقة وسط العاصمة بكين التقطت، تبعا للصحافة البريطانية التي تداولت النبأ، في الأول من اكتوبر / تشرين الأول 2009 بعدما أخليت الشوارع للدبابات والمركبات في كرنفال الاحتفال باليوم الوطني لأنها تظهر على تلك الصور. لكن ثمة دول لا تظهر على المحرك الصيني، بينما تبدو تايوان - التي تعتبرها الصين مجرد إقليم منشق، بدرجة من الوضوح تقل كثيرا عن الصين الأم.

    ويشكل الموقع الصيني حلقة أخرى في سلسلة من المتاعب التي تواجه خدمات محرك البحث الأميركي الأشهر في العالم على الإطلاق في تلك البقعة من العالم. وقد بدأت هذه السلسلة العام الماضي عندما تعرض غوغل لأعمال قرصنة خطيرة على ايدي «هاكرز» صينيين (يقول إنها بتدبير من السلطات). ونشأ هذا الأمر بعد تحرش حكومة بكين بمحرك البحث قائلا إنه يساعد على نشر القلاقل.

    وكان هذا متوقعا باعتبار غوغل أداة فعالة في ايدي معارضي النظام. واتهم محرك البحث الأميركي نفسه بعد ذلك بالانحناء أمام السلطات الصينية ومساعدته بالتالي في كبت الحريات العامة. وتطورت هذه القضية الى حد اضطر معه غوغل لسحب خدماته البحثية من الصين.

    ورغم ان غوغل لم يطلب الإذن رسميا لمسح المدن الصينية لموقعه «غوغل إيرث»، فإن بمقدور المتصفحون الصينيون الوصول الى هذا الموقع والاستفادة من خدماته كبقية مستخدمي الكمبيوتر في مختلف أنحاء العالم.

    ويشترط «مكتب الدولة للمسح والخرائط» الصيني على الشركات الراغبة في مسح البلاد أن تحتفظ بمستودعات معلوماتها الرئيسية servers في البلاد. كما ان المكتب يضع العديد من القيود على مسح رقاع واسعة من البلاد، وكل هذا موضع خلاف مع غوغل.

     

مشاركة هذه الصفحة

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)