• لقد تم أنشاء هذا الموقع في عام 2007، ومنذ ذلك الحين وهو المكان العربي الأبرز والأمثل للمهتمين في صناعة الدفاع ومتابعة شؤون التقنية والعسكرية . الكثيرون من أعضاء ومرتادي هذا المكان تناقشوا وتبادلوا العديد من الآراء و وجهات النظر حول الانظمة العسكرية وتقنياتها حتى صنعوا أرشيفاً مليء بالمعلومات، يُعتز به ويٌفتخر. الكثيرون قدموا أفكاراً وأعمالاً ناجحة ، واستمر به الأمر ان يكون الآن أحد أفضل وأكبر المواقع العربية على خريطة الانترنت . يدين الدفاع لأعضاءه ومرتاديه الكثير، ولهذا فهو على الدوم محل تقدير واعتزاز عندهم. يعتبر الدفاع مصدراً رئيساً للمعلومة التقنية ذات العلاقة بالانظمة العسكرية على مستوى العالم العربي، وتتميز موضوعاته التي تفضل بطرحها أعضاءه الكرام بمهنية وحرفية عالية في التقديم وفي التحقق من صحة المعلومة وفي النقاش حولها. لذلك نرجو الالتزام عزيزي زائر بعدم خرق قوانينه

إنضم
10 يناير 2015
المشاركات
38
الإعجابات
103
النقاط
40
#1


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- نشر المتحدث العسكري باسم الجيش المصري، العميد محمد سمير، الخميس، عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو باللغة الإنجليزية، من إنتاج إدارة الشؤون المعنوية، يستعرض قدرات الجيش المصري منذ العصر الفرعوني وحتى الآن.


وجاء بالفيديو: "في أرض تصان فيها الكرامة والشرف على مر التاريخ، برجال لا يعرفون الخوف، رجال لا يقبلون بالهزيمة، رجال لا يستسلمون مهما كان.. هذه الأرض محمية برجال لم يعطوها ظهورهم مطلقًا، بل قدموا الكثير من التضحيات لصون هذه الأرض.. هؤلاء الرجال لديهم عقيدة واحدة أن الله خلقهم على هذه الأرض لحمايتها بأرواحهم، هذه الأرض.. مصر".

وأضاف الفيديو: "قلوب تتحدى الموت، وطنية تقشعر لها الأبدان، أرواح متفانية، عقول متشبعة بالتضحية، أقسموا على الدفاع عن هذا البلد ضد الأعداء بالداخل والخارج، رجال روت دمائهم هذه الأرض، رجال يعيشون بشرف ويموتون بكرامة.. إنهم رجال القوات المسلحة المصرية".

وأثار الفيديو ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، وأشاد العديد من المغردين بإدارة الشؤون المعنوية بالجيش وبالفيديو، وقالوا في بعض من التعليقات: "شغل نضيف" و"تسلم الأيادي" و"من حق الكبير يتدلع"، واعتبروا أنه "رسالة لأعداء مصر".

arabic.cnn
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى