• لقد تم أنشاء هذا الموقع في عام 2007، ومنذ ذلك الحين وهو المكان العربي الأبرز والأمثل للمهتمين في صناعة الدفاع ومتابعة شؤون التقنية والعسكرية . الكثيرون من أعضاء ومرتادي هذا المكان تناقشوا وتبادلوا العديد من الآراء و وجهات النظر حول الانظمة العسكرية وتقنياتها حتى صنعوا أرشيفاً مليء بالمعلومات، يُعتز به ويٌفتخر. الكثيرون قدموا أفكاراً وأعمالاً ناجحة ، واستمر به الأمر ان يكون الآن أحد أفضل وأكبر المواقع العربية على خريطة الانترنت . يدين الدفاع لأعضاءه ومرتاديه الكثير، ولهذا فهو على الدوم محل تقدير واعتزاز عندهم. يعتبر الدفاع مصدراً رئيساً للمعلومة التقنية ذات العلاقة بالانظمة العسكرية على مستوى العالم العربي، وتتميز موضوعاته التي تفضل بطرحها أعضاءه الكرام بمهنية وحرفية عالية في التقديم وفي التحقق من صحة المعلومة وفي النقاش حولها. لذلك نرجو الالتزام عزيزي زائر بعدم خرق قوانينه

حبر على ورق

الـقـائــد الأعـلـى للــقـوات الـمـسـلـحــة
إنضم
10 فبراير 2016
المشاركات
2,991
الإعجابات
7,002
النقاط
620
#1
العلاقة بين جورج بوش وقاسم سليماني!


يكشف السفير الأمريكي السابق في العراق عن تعاون حصل بين جورج بوش وقاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الذي كان لسنوات عديدة على قائمة الولايات المتحدة السوداء.
ويضيف زلماي خليل زاده أن إدارة بوش تعاونت مع سليماني بشكل غير مباشر.
وتشير الصحيفة إلى أن الرئيس الأمريكي جورج بوش وصف إيران سابقا بـ"محور الشر".. والآن يتضح أن إدارة بوش تعاملت مع "محور الشر"!.
وفي مقابلة نشرت في صحيفة "وول ستريت جورنال" يقول السفير السابق زلماي خليل زاده إن واشنطن كانت تعلم أن رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري في عام 2006 لم يكن قادرا على الإمساك بمقاليد السلطة مع مرور الوقت بعد سقوط نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.
وبحسب السفير الأمريكي السابق فإن سياسيين عراقيين قالوا له إن الإيرانيين مقتنعون بذلك أيضا وقرروا إرسال واحد من أقوى رجال طهران لإقناع الجعفري بالاستقالة.
التعاون ولو لم يكن مباشرا فهو غريب.. الغريب هنا أن سليماني ومنذ سنوات عدة على القائمة السوداء في الولايات المتحدة التي أزيلت كجزء من الاتفاق النووي مع ايران.
ويؤكد خليل زاده إنه طلب من القوات الأمريكية والعراقية بالسماح لسليماني الدخول إلى الأراضي التي سيطرت عليها القوات الأمريكية، ونجح هذا التعاون في نهاية المطاف وحل نوري المالكي مكان الجعفري رئيسا للوزراء.
خليل زاده نشر كتابا بعنوان "رسول" حيث يتحدث عن وظائفه المختلفة. وحسب قوله فإن نقل السلطة في أفغانستان تم أيضا بالتعاون مع إيران.
العلاقة تغيرت سلبا في مرحلة معينة، ويطلق السفير السابق على هذه العلاقات بين واشنطن وسليماني "لعبة القط والفأر".
المصدر: وول ستريت جورنال


طبعا الموضوع سويته عشان نشوف تحليلات الاخوان في المنتدى وقرائتهم للموضوع
*هل هناك اتفاقيات غير معلنة وراء توافق بوش مع ايران
*ماهي الاسباب لنشر تصريح مثل هذا في هذه الفترة التي تمر بها المنطقة من صراعات
*ماهي ارتدادات مثل هذه التصريحات على الانتخابات الامريكية القادمة
*هل سوف تأثير على العلاقات بين دول الخليج والدول العربية مع امريكا وارتدادها على الوضع الحالي

-----------------------------------------------------------
تقبلو تحياتي
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى