• لقد تم أنشاء هذا الموقع في عام 2007، ومنذ ذلك الحين وهو المكان العربي الأبرز والأمثل للمهتمين في صناعة الدفاع ومتابعة شؤون التقنية والعسكرية . الكثيرون من أعضاء ومرتادي هذا المكان تناقشوا وتبادلوا العديد من الآراء و وجهات النظر حول الانظمة العسكرية وتقنياتها حتى صنعوا أرشيفاً مليء بالمعلومات، يُعتز به ويٌفتخر. الكثيرون قدموا أفكاراً وأعمالاً ناجحة ، واستمر به الأمر ان يكون الآن أحد أفضل وأكبر المواقع العربية على خريطة الانترنت . يدين الدفاع لأعضاءه ومرتاديه الكثير، ولهذا فهو على الدوم محل تقدير واعتزاز عندهم. يعتبر الدفاع مصدراً رئيساً للمعلومة التقنية ذات العلاقة بالانظمة العسكرية على مستوى العالم العربي، وتتميز موضوعاته التي تفضل بطرحها أعضاءه الكرام بمهنية وحرفية عالية في التقديم وفي التحقق من صحة المعلومة وفي النقاش حولها. لذلك نرجو الالتزام عزيزي زائر بعدم خرق قوانينه

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

RUS

:: عضو ::
إنضم
2 مارس 2016
المشاركات
203
الإعجابات
598
النقاط
530
#1
قتل 27 شخصا على الأقل وأصيب آخرون بجروح في تفجير قرب حديقة ومحطة حافلات في ساحة كيزيلاي وسط العاصمة التركية، أنقرة، الأحد، حسب ما قال شهود ومصادر أمنية.
ونقلت وسائل إعلام محلية عن محافظ أنقرة قوله إن التفجير أسفر عن مقتل 25 شخصا وإصابة 75 آخرين بجروح، في حين رجحت مصادر أخرى ارتفاع عدد الأشخاص الذين سقطوا بالهجوم "الانتحاري".

وتحدث شهود لـ"سكاي نيوز عربية" عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى من جراء "الانفجار الكبير" وسط العاصمة التركية. الذي أدى إيضا إلى اندلاع النيران في عدد من المركبات.

ووقع الانفجار على مقربة من متنزه غوفن المجاور لمركز رئيسي لوسائل المواصلات، وهرعت سيارات الإسعاف إلى موقع الانفجار، حسب ما أظهرت لقطات مصورة نشرتها محطات تركية.






ويأتي هذا الهجوم بعد أقل من شهر على مقتل 29 شخصا في انفجار سيارة، لدى مرور حافلات عسكرية قرب مقر القوات المسلحة والبرلمان ومبان حكومية في أنقرة أيضا.

وبعد أسبوع على الهجوم الذي وقع في 18 فبراير الماضي، قال مكتب حاكم أنقرة إنه تم العثور على متفجرات وذخائر بالقرب من نقطة تفتيش للشرطة على طريق يربط العاصمة بمدينة سامسون.

وفي 19 فبراير، أعلنت جماعة تطلق على نفسها "صقور حرية كردستان"، على موقعها الإلكتروني، مسؤوليتها عن التفجير ردا "على سياسات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان".






وضبطت القوات المسلحة التركية خلال الشهور الأخيرة أسلحة وذخائر في جنوب شرق البلاد، حيث يقاتل الجيش حزب العمال الكردستاني بعد انهيار اتفاق لوقف إطلاق النار في يوليو الماضي.

وكانت العاصمة قد شهدت في أكتوبر 2015، تفجيرين انتحاريين أمام محطة القطار الرئيسية، مما أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص في أكثر الهجمات دموية بتركيا على الإطلاق.

وتعرضت أيضا مدينة إسطنبول التركية لهجمات دامية عدة، بعضها تبناها تنظيم داعش المتشدد، الذي يسيطر على مناطق واسعة من سوريا المجاورة لتركيا.
http://www.skynewsarabia.com/web/article/823986/تركيا-ضحايا-تفجير-وسط-أنقرة
 
إنضم
10 أكتوبر 2015
المشاركات
3,410
الإعجابات
16,730
النقاط
620
الدولة
Bahrain
#5
الله يتقبلهم من الشهداء،
تركيا تشهد هجمات متتالية من داعش والاكراد وكلاهما يستخدم التفجيرات الانتحارية وقتل المدنيين، مسميات مختلفة ولاكن منهج واحد،،
 

ثقة

الشعب صامل والمعازيب شجعان.......
طاقم الإدارة
مـراقــب عـــام
إنضم
18 أبريل 2014
المشاركات
28,772
الإعجابات
98,885
النقاط
19,763
الدولة
Saudi Arabia
#7
لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
رحم الله المسلمين منهم
 

على جبر

صقور الدفاع
إنضم
15 سبتمبر 2014
المشاركات
4,223
الإعجابات
19,985
النقاط
620
#8
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى