الشرق الاوسط

إسرائيل تدرب عسكريين ألمان على استخدام طائرات دون طيار في أفغانستان

 

يدرب عسكريون إسرائيليون طيارين ألمان على تشغيل طائرات استطلاع  دون طيار مخصصة للاستخدام في العمليات التي تشارك فيها القوات الألمانية في أفغانستان في إطار القوات الدولية للمساندة الأمنية.
وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت”، في 31 كانون الثاني/ يناير، إن الطيارين الألمان يتدربون في إسرائيل على تشغيل طائرات الاستطلاع الإسرائيلية الصنع من طراز “هرون” Heron 1 ، وهي إحدى الطائرات الأكثر انتشارا التي تستخدمها جيوش التحالف في أفغانستان.

 


ويشار الى ان الطائرة دون طيار هرون لديها القدرة على الطيران على ارتفاع متوسط في مختلف الظروف المناخية، وحتى القيام برحلات تصل مدتها الى 52 ساعة على ارتفاع 000 35 قدم. وتستعمل هرون نظام جي بي إس ونظم رؤية ليلية بالأشعة تحت الحمراء. كما وأنها قادرة على القيام برحلات ذات تحكم ذاتي كامل أو بالإمكان توجيهها يدوياً من محطة أرضية.  
و قال بيان للناطق العسكري الإسرائيلي إنه “خلال الأسبوع المقبل سيصل إسرائيل وفد من الجيش الألماني بهدف شراء أسلحة من صنع الصناعات الأمنية في البلاد وسوف يدرس الوفد في دورة للتعرف على تشغيل تلك الأسلحة”.
ووفقا للصحيفة، فإنها  المرة الأولى التي يستخدم فيها الجيش الالماني صناعات عسكرية إسرائيلية لأغراض قتالية في دولة إسلامية.

وسبق أن ذكرت صحيفة فاينانشال تايمز دوتشلاند  الألمانية، في 29 كانون الثاني/ يناير، أن الجنود الألمان سيخضعون لستة أسابيع من التدريب على أيدي خبراء إسرائيليين تمكنهم من استخدام الطائرة الموجهة من هذا الطراز.

واضافت أن تدريب الطيارين الألمان في إسرائيل هو مرحلة جديدة من توثيق العلاقات العسكرية بين إسرائيل وألمانيا، وأشارت إلى أنه في السنوات الأخيرة يجري ضباط إسرائيليون وألمان تدريبات مشتركة بصورة دائمة، كما أن سلاحي الجو في الدولتين أجريا تدريبات مشتركة.

ويذكر ان حوالي 4500 جندي ألماني يشاركون في عمليات الناتو في أفغانستان حاليا، وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد أعلنت في وقت سابق عن نيتها إرسال 500 جندي إضافي.

 

 

 

Related posts

مساعدات عسكرية أميركية جديدة للبنان بقيمة 100 مليون دولار

الاستخبارات الأميركية تأكد أن سقوط النظام السوري هو مسألة وقت

صلاح الدين الأيوبي

تعزيز القدرات القتالية والملاحية لمقاتلات أف – 16 التركية

صلاح الدين الأيوبي

اترك تعليقاً