الشرق الاوسط

تعزيز القدرات القتالية والملاحية لمقاتلات أف – 16 التركية

يعزز سلاح الجو التركي القدرات القتالية والملاحية لمقاتلات أف – 16 التي يستخدمها. وقد وقعت تركيا عقداً مع شركة لوكهيد مارتن Lockheed Martin   لزويدها بحواضن سنايبر المتقدمة للتهديف   (Sniper ATP) بالإضافة إلى حواضن الملاحة المحسنة الاستبانة طراز لانتيرن إي آر (LANTIRN ER) .

تقدر قيمة هذه الصفقة بمبلغ 118 مليون دولار. ويقضي العقد بتجهيز طائرات “إف -16”   F-16 بلوك 40 وبلوك 50 التركية من برنامج طائرات Peace Onyx III بهذه الحواضن المذكورة.

يقول ريتش لوفيت مدير برامج التحكم بإطلاق النار على الطائرات الثابتة الجناح في ” لوكهيد مارتن” :” سوف توفر حواضن سنايبر المتقدمة للتهديف وحواضن الملاحة ” لانتيرن إي آر” تحديثاً كبيراً لقدرات أسطول طائرات أف 16 العائدة للقوات الجوية التركية. فإن نظام الرؤية الأمامية بالأشعة تحت الحمراء FLIR   والمعالجة المحسنة للصورة في نظام لانتيرن إي آر من الجيل الثالث سوف يتيح لأطقم هذه الطائرات بتخطي قدراتهم الحالية كثيراً. وسوف يقوم حاضن التهديف المتقدم SNIPER ATP بتعزيز القدرة على كشف الأهداف والتعرف إليها، مما يوسع قدرات طائرات F-16 للقيام بعمليات استخبارات  ومراقبة واستطلاع غير تقليدية.

وكون نظام “سنايبر” مدمج في حاضن واحد خفيف الوزن، فهو يوفر القدرة على التعرف الأكيد على الأهداف الثابتة والمتحركة في الجو أو على الأرض من مدى بعيد. كما أنه مزود بمربط فيديو يعتمد جهاز “روفر” Rover الواسع  الاستعمال للاستقبال على الأرض لتوصيل المعلومات الفيديوية العالية الاستبانة إلى القوات الأمامية المنتشرة ليوفر لهم استخبارات  ومراقبة واستطلاع غير تقليدية والحصول سريعاً على إحداثيات الأهداف.

قامت لوكهيد مارتن بتصميم وتطوير وتصنيع حاضن ” سنايبر أيه تي بي” وهو يوفر دقة متناهية غير مسبوقة للرؤية الأمامية بالأشعة تحت الحمراء والمستشعرات التلفزيونية  التي تعمل بالتكافل مع جهاز ليزر بنمط مزدوج، مما يسمح بالقيام بعمليات استهداف لا تضر بالعين البشرية وتعطي إحداثيات المواقع الجغرافية الدقيقة للأهداف المتواجدة  في البيئة المدنية.

يذكر أن حاضن “سنايبر أيه تي بي” مجرب في المعارك على طائرات “أف-16″ و”أف-15 إي” وطائرات “بي –”1 و”أي –10” وطائرات “هاريير جي آر 7 ”  و “جي آر 9″  وهو يعمل أيضاً على طائرات ” أف/أي – 18″   و”بي –52″   ويتم دمجه بطريقة متقدمة على كافة طائرات القوات الجوية الأميركية وعلى العديد من الطائرات من مصادر دولية أخرى.

إن تصميم البينية المشتركة لبرمجيات ومعدات ” سنايبر أي تي بي”  تسمح باستخدامه  عبر القبس والتشغيل عبر العديد من المنصات لمختلف القوات العسكرية مما يوفر سرعة وسهولة عملية تركيب البرمجيات والمعدات عبر أساطيل عديدة من الطائرات للحصول على المزيد من التفاعل فيما بينها.

أما حواضن الملاحة  ” لانتيرن إي آر”  فهي نتيجة لتحديث ناجح لحواضن ” لانتيرن”، تستطيع أن توفر النجاح التام للمهام المتعددة مع توفير هام في قيمة الملكية.  وتتضمن رادار لتتبع المسارات الأرضية و نظام الموجه من الأمام العامل بالأشعة تحت الحمراء FLIR ومعالجة معززة لنوعية الصورة.  وتسمح  حواضن ” لانتيرن إي آر” لأطقم الطائرات بالعمل عبر العالم ليلاً نهارا وعلى ارتفاعات مختلفة تتراوح بين سطح البحر و 40 ألف قدم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق