غير مصنف

مالذي أدى لإنحراف صاروخ باتريوت عن مساره؟

في يوم 25 مارس 2018 إعترضت الدفاعات الجوية السعودية 7 صواريخ أطلقتها جماعة الحوثي الإرهابية.

ومن خلال بعض الفيديوهات التي سجلها أهالي مدينة الرياض، رصد أحد صواريخ منظومة الباتريوت ينطلق نحو السماء للأعتراض، ثم يرجع بعدها للإصتدام بالأرض، في مناورة حادة.

وأرجح بعض الخبراء بالشأن العسكري إلى أن الخطأ قد يكون نتيجة مشكلة في أحد زعانف الصاروخ، إما خطأ مصنعي أو إحتكاك في منصة الصاروخ أثناء الإطلاق.

ولم تخرج حتى الأن أية تفاصيل، أو تعليقات، من الحكومة السعودية، أو من الشركة المصنعة، على ما يبدوا أنه الخطأ الأول المرصود للمنظومة الأكثر نجاحاً في إعتراض الصواريخ البالستية حتى الأن.

Related posts

تدريب اسرائيلي روسي فوق سوريا

أخبار الدفاع

وزير الدفاع الأمريكي يلتقي وزراء دفاع دول البلقان ويتجاهل الوزير الروسي

ALMUSA

قوات جوية مشتركه من مصر والامارات والسعودية تستطيع فرض الحظر الجوي فوق ليبيا

2 تعليقان

مؤمن لاسني ولا شيعي ولكني من انصارالله الذي امرنا ربنا ان نكون 14 أبريل 2018 at 00:23

وين الله في نظريتكم وتحليلكم

اما علمت ان الله استطاع بقدرتة سبحانة وتعالى
ان يخرج نبيه محمد ص من بين اربعين مقاتل كانو في انتظارة فالباب
بمجرد ان قال وجعلنا من بين ايديهم سدا ومن خلفهم سدا
فاغشيناهم فهم لا يبصرون
اليس ذالك بقادر على ان يعميك انت وباتوريك والف باتوري
وكل ما تصنع امريكا كيد ساحر ولا يفلح الساحر اذا ما جا الحق يدمغة لن السحر باطل ولا ينجح الا في مكان باطل
اما المؤمنين الصادقين انصار الله رب العالمين الذي تقول عنهم ارهابيين
فانهم عندما يرمؤن الصاروخ يقولون ومارميت اذ رميت ولاكن الله رما
ويتوسلون بالدعاء لله القاهر الجبار حتا يسدد رميهم يسجدو سجدة شكر لله

وانت وامثالك من انصار امريكا عندما ترمون تقولون انقليزي متوسلين بعداء الله لتسديد رميكم
وهاهو العام الرابع يدخ والمؤمنين الصادقين المظلومين ثابتين
صامدين مواجهين عازمين على الفتح الاكبر ام القرى ومن حولها من القرى الخاضعة تحت الاحتلال الامريكي اليهودي الملبس الحق بالباطل باسم الاسلام والاسلام منهم بري

رد
Mahpts 10 يونيو 2018 at 19:47

اثبت الباتريوت انه لايتمتع بالمصداقية التى ادعى مصنعوه تفوقه وانتجوا افلاما دعائية امكنهم بها تحقيق مبيعات هائلة له فى الماضى بالرغم من ان الصواريخ المنتجة فى الحقبة السوفيتية اثبتت كفائة واعتمادية تعدت ٩٨% بعد مرور ٦٦ عاما بعد انتاجها وبالرغم من تفوق الباتريوت تكنولوجيا الا ان السوفييت ومن بعدهم الروس اثبتوا تفوقهم الساحق فى صناعة كافة وسائل الدفاع الجوى مما جعل الناتو يتخوف من هزيمة ساحقة برغم تفوقه الهائل فى كل شئ من نتائج اى صدام مسلح مع روسيا ويبقى السعر لاى منظومة روسية باقل ب ٧٠% من مثيلتها الغربية

رد

اترك تعليقاً