شمال افريقيا

الجزائر شراء الفرقاطات من ايطاليا بدلا من فرنسا

 

لندن:وفقا لجريده «الشرق الأوسط» الجزائر حولت مفاوضاتها من أجل شراء 6 فرقاطات متعددة المهام من نوع FREMM من شركه DCNI الفرنسيه الى شركة Fincantieri الأيطاليه والتي ستتسلمها مطلع عام 2011، في حين أن التفاوض على عقد لشراء 100 طائره هليوكوبتر مع AgustaWestland مازال جاريا.

"الفرقاطات ستكون مجهزة بصواريخ امريكيه مضاده للغواصات من نوع اسروك في اعقاب التوصل الى اتفاق مع ايطاليا بقيمة 4 مليارات يورو."

 
 

وتشير التقارير إلى أن الصفقة تنطوي على هليوكوبترات AgustaWestland AW109 الخفيف متعدد المهام ، بما في ذلك النماذج AW109A وAW109 LUH. وهليوكوبتر AW139 ذات المحركين الكبيرين تم اضافته ايضا كجزء من الصفق.

النموذج AW109A الأساسي يخدم في القوات المسلحة الايطالية ويستخدم زوج من محركات رولز رويس 250 – C20 ، ولكن الأجواء الساخنة في الجزائر قد تضطر الجزائر الي استبدال المحركات بمحركات برات آند ويتني PW206C أو محركات  Turbomeca Arrius 2K – 1. والهليوكوبتر قادر علي حمل حوالي 6 ركاب عسكريين.

هليوكوبتر AW109 LUH ذات المحركين يستخدم محركات ذات قدره اكبر من نوع برات آند ويتني PW207C أو محركاتTurbomeca Arrius 2K  . كذلك يمكن ان يحمل حوالي 6 ركاب ، فضلا عن مجموعة واسعة من المعدات للقيام بأدوار مهمة بما في ذلك التدريب ، ونقل القوات والاخلاء الطبي والبحث والانقاذ والدوريات البحرية ، والمراقبة / الأستكشاف ، وهجوم / وأدوار الحراسة. ويمكن أيضا أن يسلح بقاذفات صواريخ ، وحاضن مدفع رشاش ، وصواريخ مضادة للدبابات ، وصواريخ جو جو.

هليوكوبتر AW139 المدني ويمكنه حمل ما يصل إلى 15 مدني ، وقدراته  وتصميم المحرك المزدوج جعله مناسبا المهام البحث والانقاذ.

صفقة طائرات الهليكوبتر لم يتم ابلاغ عن قيمتها ، وهذه الصفقة لم يتم الأعلان عنها من قبل
AgustaWestland. وهي تندرج ضمن خطه الجزائر عام 2002 لتحديث واسع لقواتها المسلحة والذي بدأ في توقيع عقود من روسيا قيمتها 7 مليارات دولار.

وقد تم الأعلان عن الأتفاق الثنائي خلال زيارة الوفد الجزائري الى ايطاليا. وافادت التقارير أن الوفد الجزائري التقى مع كبار المسؤولين في وزارة الدفاع الايطالية ، بما في ذلك قائد القوات البحرية الادميرال اندريا كمبريلغيري . وزار الوفد ايضا منشأ تصنيع الفرقاطات في بيزا ، وتحدث الى مسؤولين من مجموعه Fincantieri.

في أكتوبر 2007 أعلن المغرب عن ابرام اتفاقيه مؤكده لشراءالفرقاطه الفرنسيه FREMM متعدده المهام والتي ستكلف 500 مليون يورو ، مما جعل المغرب أول العملاء الدوليين لهذه الفرقاطه. وأشارت الجزائر أيضا إلى نوايا لشراء من 4 الي 6 فرقاطات FREMM فرنسية في عام 2007 ، ولكن لم تبرم عقدا.

فرقاطات FREMM الايطالية مشابهة إلى حد كبير للتصاميم الفرنسية ، ولكنها مجهزه برادار Empar الأيطالي وهوائيات مختلفه بدلا من رادار Herakles الفرنسي ، جنبا إلى جنب مع الالكترونيات الايطالية وصواريخ Otomat الأيطاليه المضادة للسفن بدلا من صواريخ Exocets الفرنسية. صواريخ ام بى دى ايه أستر 15 هي المصدر الرئيسي للدفاع الجوي من أجل تسليح السفن الفرنسية والايطالية على حد سواء ، ونموذج الدفاع الجوي من فرقاطه FREMM يمكن أن تسلح مع مجموعة صواريخ أستر 30 الأبعد مدي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. كانت شروط الجزائر على فريl ان لا تبيع فرقاطات للمغرب وبما ان الفرنسيون رفضوا الجزائر اختارت وجهة اخرى انجليزية المانية ايطالية وaفر الايطاليون بالصفقة وهى ضربة مئلمة لساسة فرنسا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق