شمال افريقيا

مصر تحدّث دبابات تي – 62 لدى أوكرانيا

 تمثل مبيعات السلاح للدول الأجنبيه مصادر دخل مهمه ومتناميه للعديد من دول الأتحاد السوفييتي السابقه. وفيما يتقدم الاتحاد الفيدرالي الروسي الجمهوريات السوفييتية السابقة في تجارة السلاح، فإن دولا أخرى تجد الأسواق النخبوية.

وعلى سبيل المثال، فإن دبابات تي-62 (T-62) التي زود الاتحاد السوفييتي مصر بها سابقا، تخضع الآن لعملية تحديث في مصنع ماليشيڤ في خاركيڤ في أوكرانيا، وفقا لما أوردته مجلة نارودنا آرميا العسكرية.
 
 
وبحسب الصحيفة، سُلّمت شحنة ناقلات جنود مدرّعة من طراز أو تي-62 (توباس) OT-62 TOPAS، تابعة للقوات المسلحة المصرية، إلى أوكرانيا في شهر تموز/ يوليو الماضي لتحديثها في مصنع ماليشيڤ التابع للدولة. 
 
وتعتبر هذه أول شحنة من المركبات المصرية التي ترسل ليتم تحديثها من قبل هذا المصنع الحربي نتيجة للعقد المبرم بين الشركة الأوكرانية الحكومية للتسليح Ukrspetseksport، ووزارة الإنتاج الحربي في الجمهورية المصرية، والمتأتي عن مناقصة أقيمت في 14 كانون الأول/ ديسمبر 2009. 
 
وقد أصبح العقد من أضخم العقود الموقعة بين أوكرانيا ومصر في مجال التعاون العسكري، إذ يشمل تحديث 200 ناقلة جند برمائيةمدرعة من طرازBTR OT-62 TOPAS ، بالإضافة إلى 200 دبابة T-62. 
 
وتنص شروط العقد على تحديث أول دفعة من المعدات في أوكرانيا خلال الفترة الممتدة بين 2010-2011، بحسب مسؤولين في مصنع ماليشيف. ويشمل العقد توفير عملية نقل التكنولوجيا، وهي باتت من العناصر الفائقة الأهمية بالنسبة للعديد من المشترين للأسلحة من مصادر أجنبية. وبحسب شروط العقد سينقل المصنع الأوكراني آلات ومعدات التصنيع إلى مصنع إصلاح الدبابات العائد للحكومة المصرية الكائن في أبو زعبل بالقرب من القاهرة، وإلى مصنع " قادر للصناعات المتطورة في هيليوبوليس" للصناعات الحربية.
 
من جهة ثانية، أثار العقد ردات فعل سلبية من قبل صناعات الأسلحة الروسية، إذ كان مصنع أورالفاغونزافود Uralvagonzavod في نيزهني تاجيل، المصنع الرئيسي لدباباتT-62  في عهد الاتحاد السوفياتي، ومنه تم تصديرها لاحقاً للعديد من البلدان بما فيها مصر؛ ما أدى إلى احتجاج الصحافة الروسية بشأن حقوق الملكية لدبابات T-62 العائدة للمصنع الروسي، معتبرة أن مصنع خاركيف ليس لديه الحق في تحديث هذه الدبابات.
 
 
 وفي ما يتعلق بالمناقصة التي أعطيت للأوكرانيين، لم تقدم روسيا عرضا للحصول على مشروع تحديث دبابات T-62  فحسب، بل على تحديث حاملات الجنود التشيكية الصنع طراز BTR- OT 6 APC أيضاً. في المقابل، نبّهت كييف إلى أنه عندما دخلت دبابات T-62 إلى الترسانة السوفييتية عام 1961، لم ينحصر إنتاجها في مصنع أورالفاغونزافود بل امتد ليشمل المعمل رقم 75 في مصنع ماليشيڤ. 
 
 تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد السوفييتي خلال الفترة الممتدة بين عامي 1967-1973، وفي فترة حرب الأيام الستة وحرب يوم الغفران، زوّد مصر بـ 400 دبابة طراز T-62، وصل عددها حاليا إلى 500 دبابة تقريبا. 

Related posts

ليبيا تشتري 6 طائرات “ياك-130” روسية

عقد مصري لمروحيات مي 17 مع احتمال شراء مقاتلات ميغ 29 وسوخوي 35

بعد الجدار الفولاذي مصر تؤمن حدودها البحرية مع قطاع غزة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.