الخليج العربي

الجيش العراقي يبدأ بتسلم دبابات أبرامز الأميركية

 بدأ الجيش العراقي بتسلم دبابات أبرامز (Abrams) من الولايات المتحدة مع وصول الدفعة الأولى من هذه الدبابات إلى ميناء أم قصرفي جنوب العراق.

وقد أعلن الناطق المدني باسم قيادة القوة البحرية العراقية مكي الياسري عن تسلم العراق 11 دبابة أميركية الصنع من طراز "أبرامز"، تمثل الدفعة الأولى من صفقة أبرمتها بغداد مع واشنطن لتزويد العراق بـ140 دبابة من هذا الطراز.
 
وقال الياسري، في 7 آب/ أغسطس، إن 11 دبابة من نوع أبرامز Abrams وصلت، في السادس من آب/ أغسطس، إلى ميناء أم قصر التجاري على متن باخرة تابعة لشركة أميركية متخصصة بالنقل البحري.
 
 
وأوضح: "يأتي وصول هذه الدفعة في إطار صفقة سبق لوزارة الدفاع العراقية أن تعاقدت عليها مع الولايات المتحدة لشراء 140 دبابة من الطراز نفسه ".
 
وأشار إلى  أن "بقية الدبابات ستصل لاحقا على دفعات، وستسلم إلى قيادة القوات البرية في وزارة الدفاع العراقية".
تأتي هذه الصفقة ضمن عمليات التسليم الراهنة والمستقبلية في إطار تقوية الجيش العراقي قبيل رحيل القوات الأميركية عن البلاد، وكان الجيش الأميركى قد اعلن فى اذار/ مارس 2009، أن العراق سيتسلم 140 دبابة "ابرامز" (M1A1 Abrams SA) على دفعات من 35 دبابة خلال فترة 18 شهرا، وستصل جميع الدبابات بحلول كانون الاول/ ديسمبر 2011.
 
ويعني تعبير SA إدراك الوضع الميداني (Situational Awarness)، وهو يرمز إلى التحسين الذي أجري على دبابات إم1 إيه1 الخاصة بالعراق. ويشمل هذا التحسين منظاراً حرارياً للرؤية الأمامية بالأشعة تحت الحمراء FLIR، وجهازاً حرارياً لتحسين رؤية السائق، بالإضافة إلى عتاد تحسين القدرة على الصمود في المناطق المأهولة TUSK. ويتمثل هذا العتاد الأخير بنظم عدة تشمل محطة لتوجيه المدفع الرشاش الرئيسي من الداخل، وصفائح التدريع الردّي، وتدريع شبكي لحماية الخلفية، وغيرها.
 
تتمتع دبابة أبرامز بشهرة واسعة كونها من أفضل الدبابات من ناحية الحماية التدريعية المجربة قتالياً، وهي مسلحة بمدفع رئيسي أملس الجوف عيار 120 ملم من Rheinmetall الألمانية، مع مدفع متحد المحور عيار 7,62 ملم، ومدفع رشاش عيار 12,7 ملم لآمر الدبابة طراز Browning M2، ومدفع رشاش آخر عيار 7,62 ملم.
 
أما تدريع دبابة أبرامز فيتمثل باليورانيوم المستنفذ المغلف بالفولاذ، كما يفصل التدريع ما بين كابينة الطاقم وخزانات الوقود. كذلك فإن ألواح الحماية العلوية مصممة لتنفجر نحو الخارج لدى تعرضها للاختراق بواسطة قذيفة شديدة الانفجار مضادة للدبابات (HEAT). وذلك بالإضافة أيضاً إلى الحماية من أسلحة الدمار الشامل.
 
وكان قد أعلن عن قيمة العقد البالغة 198 مليون دولار أميركي لدى توقيع الصفقة مع شركة جنرال دايناميكس لاند سيسيتمز (General Dynamics Land Systems) الأميركية.
 
جدير بالذكر أن القوات العراقية تستخدم حالياً 22 دبابة إم1 إيه1 للتدريب، وهي مستأجرة من القوات الأميركية.
 وكان الجيش العراقى فى عهد النظام السابق يعتمد في تسليح بالمدرعات بالدرجة الأولى على دبابات تي 72 السوفياتية الصنع، بالإضافة إلى مدرعات فرنسية، وسبق للجيش الأميركى أن سلم العراق 8500 مركبة "هامفى" معدلة بتدريع حماية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق