الخليج العربي

القوة الجوية العراقية تتولى السيطرة على عمليات طائرات النقل هيركوليز

قاعدة المثني جوية الجديده ، العراق : بدات القوة الجوية العراقية رسميا بالقيام بعمليات جويه بطائرات النقل من طراز سي – 130 هيركوليز الأمريكيه بصوره مستقله في 29 سبتمبر بعد قرب انتهاء عمل البعثه الأستشاريه الأمريكيه.

وقد اقيم حفل بعد ايقاف عمل القوه الجويه الأمريكيه الخاصه بالسرب 321 للأستشارات والأستطلاع والتدريب والأعلان رسميا تولي عمليات طائرات النقل هيركوليز والصيانه والتدريب من قبل السرب 23 الخاص بالقوات الجويه العراقيه.
ترأس هذا الحدث الميجور جنرال روبرت كين ، مدير السرب 321 للأستشارات والأستطلاع والتدريب في العراق ؛ الفريق الركن انور حمد امين احمد ، قائد القوة الجوية العراقية ، العميد كريم علي عبود ، قائد القوة الجوية العراقية وقاعده المثني الجويه الجديده ، والكولونيل كريستوفر بيترسون ، قائد المجموعه الأستشاريه للسرب 321 التابع لسلاح الجو الاميركي.

وقال العميد كريم "اليوم ، أنا أقول إننا نشعر بالفخر وكان لي الشرف أن أعمل معكم جنبا إلى جنب كأخوة ، وليس أقل ،" واضاف العميد كريم "لقد عملت مع نحو ثمانية مستشارين ، ولدينا هنا ما يزيد على 60 مجموعه في قاعده المثني الجديده ، اثبتوا تفوقهم في جميع الميادين : الانضباط ، والتنوع ، والتخصصات ، وأكثر من ذلك ،الإنسانية.

واضاف "اننا لا نستطيع أن ننسى الدعم الذي قدم في مجال تدريب الطيارين وحرفيه المهندسين ، والخدمات اللوجستية وقوات الأمن والدروس في اللغة الانكليزية" ، وتابع. "نحن نحترم تضحياتكم وترك عائلاتكم وراءكم لدعم القوات الجوية العراقية ، ونحن ممتنون لكم ولعائلاتكم. ونحن لا نحب ان نقول وداعا. نراكم مرة أخرى مع أوضاع أفضل في العراق".

أن تعطيل سرب اخري من اسراب سلاح الجو الأمريكي هو علامة أخرى علي جهوزيه واستقلال القوة الجوية العراقية.

السرب 23 هو أكبر سرب يستعمل طائرات النقل من طراز سي – 130 في سلاح الجو العراقي ، وتشمل مهماته نقل الجنود والحمولات العسكريه وغيرها ، ونقل كبار الشخصيات الزائره ومهام الإخلاء الطبي. وقد بدء تكوين السرب بعد ان اعطت الولايات المتحدة ثلاث طائرات نقل من طراز سي – 130 اي للعراقيين من خلال برنامج المواد الدفاعية الاضافية.

وقد بدات مهمات النقل الخاصه بطائرات الهركوليز التابعه للقوة الجوية العراقية مع وصول الطائرات في يناير 2005 لقاعدة علي الجويه. هذا مهد الطريق لأفراد الأطقم الجوية الأولى لتلقي تدريب على الطيران في قاعده ليتل روك الأمريكيه ، وبعد تم تخصيص السرب لقاعدة علي في عام 2005 ، تم نقله قاعده المثني الجديده في 7 مارس 2006.

في ملاحظاته ، أعلن الجنرال كين ان مهمه تدريب اطقم طائرات النقل من طراز سي-130 قد اكتملت. "والطيارين العراقيين ، والملاحون ومهندسي الطيران ، ومسؤولين التحميل ، والمشرفون قد برهنوا بوضوح على أنهم جاهزين لأداء مهماتهم ، والأهم من ذلك  ، انهم سيفعلون ذلك بشكل جيد" ، وقال. "المستشارين الأميركيين فعلوا ما طلبنا منهم القيام به وهو الوقوف جنبا الى جنب مع نظرائهم العراقيين وتوفير لهم التدريب اللازم لتشغيل طائرات النقل سي-130 بأمان ، واضاف بأن القوة الجوية العراقية في طريقها الى القيام بعمليات مستقلة. "

في تعليقاته "اعتبارا من اليوم سوف يطير السرب 23 من القوه الجويه العراقيه بصوره مستقله في سماء العراق ، من دون دعم مباشر من قبل السرب 321 التابع للولايات المتحدة للتدريب والأستشارات" ، واضاف. "في احد الأيام في وقت قريب ، أسراب أخرى من سلاح الجو العراقي سوف تعمل بصوره مستقله بدون الدعم من البعثه الأستشاريه الأمريكيه ، وهذا شي جيد لأنه يعني أننا نسير في الطريق الصحيح بعد التدريب التأسيسي ونحو بناء قدرات القوة الجوية الدائمه والتي تتسم بالمصداقيه والتحمل ".

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق