الشرق الاوسط

الحكومة التشيكية تساعد الأردن في إزالة الالغام الأرضية

 وقع الأردن والحكومة التشيكية في عمان على اتفاقية تهدف إلى إنجاح برامج إزالة الألغام في المملكة.

 وبموجب الإتفاقية الموقعة في 8 آذار/ مارس، تقوم الحكومة التشيكية، على مدى ثلاثة أشهر قابلة للتمديد، بمساعدة الهيئة الوطنية لإزالة الألغام وإعادة التأهيل في الأردن من خلال تقديم كاسحتي ألغام لمساعدة الهيئة في مشروع التخلص من الألغام المفقودة في منطقة وادي الأردن، غرب البلاد، الذي ينفذ بالشراكة بين الهيئة الوطنية لإزالة الألغام وسلاح الهندسة الملكي.
 
 
ووقع الاتفاقية نيابة عن الحكومة التشيكية نائب وزير الدفاع التشيكي للشؤون الخارجية يان فوليك، فيما وقعها عن الجانب الأردني الأمير مرعد بن رعد رئيس مجلس إدارة الهيئة الوطنية لإزالة الألغام.
 
يذكر أن الهيئة الوطنية لإزالة الألغام وإعادة التأهيل باشرت بمشروع البحث والتفتيش عن الألغام المفقودة في منطقة وادي الأردن بعد أن أتم سلاح الهندسة الملكي أعمال الإزالة في هذه المناطق في العام 2008، ويهدف المشروع إلى حصر كافة الألغام الأرضية المضادة للأفراد التي فقدت نتيجة للعوامل الطبيعية ضمن المنطقة.
 
ومنذ توقيعه على معاهدة أوتاوا في العام 1997 لحظر الألغام الأرضية، نفذ الأردن وبدعم دولي عدة مشاريع لإزالة الألغام من أراضيه، وهي من مخلفات الحروب التي شهدتها المنطقة.
 
ويعتبر الاتحاد الأوروبي أبرز الجهات الممولة لمشاريع إزالة الالغام في الأردن حيث قدم ما مجموعه 800 ألف يورو من خلال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي للمساعدة في إزالة الألغام من منطقة الشونة الشمالية في وادي الأردن الذي انتهى عام 2008، كما يمول الإتحاد مشروع إزالة الالغام في منطقة الحدود الشمالية بين الأردن وسوريا والذي من المقرر أن ينتهي في العام 2012.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق